logo

logo

logo

logo

logo

المكتب الدولي للأوزان والمقاييس

مكتب دولي اوزان مقاييس

International Bureau of Weights and Measures - Bureau international des poids et mesures

المكتب الدولي للأوزان

 

تأسس المكتب الدوليّ للأوزان والمقاييس International Bureau of Weights and Measures (I.B.W.M) بموجب «ميثاق المتر» الذي تم توقيعه من قبل سبع عشرة دولة، في باريس عام 1875 في أثناء الجلسة الأخيرة لمؤتمر «المتر». وقد تم تعديل «ميثاق المتر» تعديلاً طفيفاً عام 1921.

يقع المكتب الدولي للأوزان والمقاييس في قصر بروتوي، قرب حديقة سان كلو Saint-Cloud إحدى ضواحي باريس على رابية مساحتها  43520 م2، إذ وضعت الحكومة الفرنسية هذا الموقع تحت تصرف المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، ويتم استثماره والمحافظة عليه من قبل الدول الأعضاء في «ميثاق المتر».

لدى المكتب الدولي للأوزان والمقاييس مخابر متخصصة مجهزة بالمستلزمات كافّة، ويعمل فيه خبراء دوليون، وتساعدهم أمانة سرّ. ويقع على عاتقه مهمة العمل على انسجام القياسات دولياً، فهو مخوَّل بما يأتي:

- حيازة المعايير الدولية والمحافظة فنياً عليها.

- التحقق من المعايير الوطنية للدول الأعضاء التي تطلب ذلك.

- تحديد المعايير الأساسية وسلالم قياس المقادير الفيزيائية الأساسية.

- ضمان تنسيق تقنيات القياس المتعلقة بالمعايير.

- قياس الثوابت الفيزيائية وتنسيق قياسها عالمياً.

- تنظيم اجتماعات اللجان الاستشارية الاختصاصية.

يعمل هذا المكتب تحت إشراف اللجنة الدولية للأوزان والمقاييس التي ينتخبها المؤتمر الدولي للأوزان والمقاييس، وترفع إليه تقارير أعمال المكتب الدولي للأوزان والمقاييس.

يلتئم المؤتمر الدولي للأوزان والمقاييس كل أربع سنوات، ويتكون من ممثلي الدول الأعضاء في «ميثاق  المتر» بغية:

- التباحث والحثّ على اتخاذ الإجراءات الضرورية لنشر الجملة الدولية للواحدات [ر. الواحدات (جمل ـ)] وتطويرها.

- إقرار نتائج البحوث والقياسات المتعلقة بعلم القياس.

- اتخاذ القرارات المتعلقة بتنظيم المكتب الدولي للأوزان والمقاييس.

بعض أعمال المكتب الدوليّ للأوزان والمقاييس

تم في الفترة ما بين عامي 1875- 1889 تصميم ثلاثين نسخة من معيار المتر وتصنيعها وتوزيعها وأخرى من معيار الكيلوغرام. كان هذا العمل صعباً للغاية للأسباب الآتية:

- إن المعيار المستعمل يتألف من سبيكة (خليطة) من البلاتين والإيريديوم بنسبة 10:100. ولم تكن هذه السبيكة قد تم تحضيرها بكميات كبيرة نسبياً من قبل. وكانت السبيكة تتطلب نقاوة فائقة وتجانساً لم يكن تحقيقهما متاحاً من قبل.

- إن استخدام هذه المعايير لتحقيق دقة أفضل مئة مرّة من القياسات المتاحة آنذاك استدعى معرفة عدد من الثوابت الفيزيائية، مثل التمدد الطولي للمعدنين وثابت يونغ، والكتلة الحجمية للماء والهواء، وتسارع الجاذبية الأرضية. كما كان لا بدّ من إيجاد طرائق لمقارنة هذه المعايير بعضها مع بعض، وطرائق لتحديد مضاعفاتها وأجزائها.

- لم يكن أيّ من المخابر أو المعاهد الوطنية الحاليّة موجوداً. وكان يعمل في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس خمسة فيزيائيين فقط، يقع على كاهلهم وحدهم حل جميع المشكلات الفنية التي تعترضهم.

تركز عمل الباحثين في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس في الفترة الواقعة بين عامي 1889 - 1927 على قياسات الطول والكتلة والحرارة وعامل التمدد الطولي. إذ تم اكتشاف الإنفار Invar، وهو سبيكة من الحديد والنيكل عامل تمددها الطولي معدوم، واستحق العالم شارل إدوارد غيوم (1861- 1938) نتيجة هذا الاكتشاف جائزة نوبل في الفيزياء.

ومازال كثير من الثوابت الفيزيائية التي تم قياسها في تلك الفترة مستعملة إلى اليوم هذا: الحجم الذي يشغله كيلوغرام من الماء، يبلغ حدّه الأعظمي 1.000028 دسم3 تحت الضغط الجوي عند درجة حرارة  4ْ س.

وتم تحديد طول موجة إشعاع الكدميوم في الهواء الطبيعي 643,84696 نانومتر، إذ قاسه ألبرت مايكلسون (1852ـ 1931)، ومن بعده شارل فابري (1867ـ 1945) وألفرد بيرو (1863ـ 1925) مع رونيه بونوا (1844ـ 1922) الذي شغل منصب مدير المكتب الدولي للأوزان والمقاييس. استخدم هذا المعيار لقياس آلاف الخطوط الطيفية الذرية.

تم تحديد سُلَّم عملي لقياس درجة الحرارة باستخدام مقياس درجة حرارة يعمل على الهدروجين. إن هذا السُلَّم يطابق عملياً السُلَّم النظري الترموديناميكي. وتم تطوير إجراء لاستعمال معيار الطول والتحقق منه (24 م) المصنوع من سبيكة الإنفار لقياس الخطوط الجيوديزية. وقد أدى هذا العمل إلى اختصار الزمن اللازم لإنجاز هذه القياسات بعامل1 :30 وأدى إلى تحسين دقة القياس إلى مستوى لم يتم تجاوزه حتى وقت قريب.

شهد العالم في الفترة الواقعة بين عامي 1927 و1960 تطوراً كبيراً في شتى مجالات العلوم خاصة في الكهرباء والفيزياء النووية، وأدت تطبيقاتها الصناعية إلى تزايد الحاجة إلى المعايير وإلى انسجام هذه المعايير على المستوى الدولي، ما دفع الدول الأعضاء في ميثاق المتر إلى دعم المكتب الدولي للأوزان والمقاييس بمخابر جديدة مكَّنته من المحافظة الفنية على المعايير الممثلة للأوم ohm والڤولط volt والكانديلا candela واللومن lumen ومعايير قياس الإشعاع [ر. القياسات الضوئية] ومقارنتها ودراستها والتحقق منها.

وأمام التنوع الكبير في الكفاءة المطلوبة لإدارة نشاطات المكتب الدولي للأوزان والمقاييس شكلت اللجنة الدولية للأوزان والمقاييس لجاناً فرعية تقنية اختصاصية تضم خبراء من أفضل المخابر الوطنية. ففي عام 1927 تم تشكيل أول لجنة، وكانت في مجال الكهرباء.أما اليوم فقد أصبح عدد اللجان التقنية الاختصاصية عشراً، إذ تم تشكيل آخر لجنة في مجال الصوت والأمواج فوق الصوتية والاهتزازات عام 1998. يتوجب على اللجان التقنية الاختصاصية الوقوف على آخر المستجدات وعلى مدى تطور كل اختصاص على حدة؛ وتحديد التوجهات الأكثر ملاءمة للأعمال المطلوب تنفيذها في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس. ويُطلب منها أيضاً تقديم الاستشارات كخبراءَ حول القرارات التي تزمع اتخاذَها اللجنةُ الدولية للأوزان والمقاييس أو التي تقترحها على المؤتمر الدولي للأوزان والمقاييس.

أما فترة ما بعد عام 1960 فقد تميزت بازدياد الطلب على دقة القياسات في المجالات جميعها، وأصبحت مخابر كثيرة تهتم بتطوير معايير القياس؛ الأمر الذي فرض على المكتب الدولي للأوزان والمقاييس من جهة أن يضيف إلى جهازه الذي كان يضم اثني عشر فيزيائياً أكاديميين آخرين لديهم المقدرة على تلقف الاختراعات واستثمارها في تطوير القياسات والمعايير. ومن جهة أخرى، أن يُبقي جميع العاملين في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس على اتصال دائم مع الأبحاث التي تتم في مجال علم القياس على المستوى الدولي.

وحدثت تغيرات كثيرة نتيجة استمرار الحاجة إلى دقة أفضل في القياس. فقد أصبح معظم تعاريف الوحدات الأساسية يرتكز على الثوابت الفيزيائية، ولم يعد يعتمد على ممثل مادي لها.

وقد بلغ عدد الدول الأعضاء في ميثاق المتر عام 2006 أكثر من خمسين دولة. يجتمع ممثلوها كل أربع سنوات في المؤتمر الدولي للأوزان والمقاييس، وتقرّ المساهمات المالية، وتنتخب أعضاء اللجنة الوطنية الدولية للأوزان والمقاييس وعددهم ثمانية عشر عضواً، من أعلام الاختصاصيين العاملين في حقل علم القياس، وتتخذ القرارات فيما يخص تعريفات الوحدات الدولية والتوجهات الأساسية لعمل المكتب الدولي للأوزان والمقاييس إضافة إلى قرارات أخرى ذات صلة بعلم القياس. ومن أبرز القرارات التي اتخذها المؤتمر الدولي للأوزان والمقاييس؛ والتي هيأ لها  المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، في نصف القرن الماضي في مجال توحيد القياسات وانسجامها في العالم كان اعتماد جملة الواحدات الدولية Système International (SI)التي تعتمد المتر والكيلوغرام والثانية واحدات للطول والكتلة والزمن على الترتيب؛ التي أصبحت جملة الواحدات الرسمية في جميع أنحاء العالم.

 

 

مصطفى الأغبر

الموضوعات ذات الصلة:

الواحدات (جمل ـ).

مراجع للاستزادة:

- CHESTER H. PAGE and PAUL VIGOUREUR,( editors). The International Bureau of Weights and Measures 1875-1975. Translation of the BIPM Centennial Volume. U.S. Dept. of Commerce, National Bureau of Standards, Special Publication 420. Washington, D.C.: U.S. Government Printing Office, (May 1975).




التصنيف : الكيمياء و الفيزياء
النوع : علوم
المجلد: المجلد التاسع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 329
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7984013
اليوم : 37

جيرومسكي (ستيفان-)

المزيد »