logo

logo

logo

logo

logo

الباء(حرف-)

باء(حرف)

Al-Ba' - Al-Ba'

الباء (حرف ـ)

 

الحرف الثاني في الترتيب الهجائي والترتيب الأبجدي، والسابع والعشرون في ترتيب الحروف على مخارجها، على اختلاف بين اللغويين في هذا الترتيب وموضع الباء منه. وقيمته العددية في حساب الجمَّل اثنان.

والباء من الحروف الشفوية الصُّتْم والمُذلَقة، وهي حرف مجهور شديد منفتح مُسْتَفِل (منخفض) مقلقل.

ويكون في الكلمة فاء وعيناً ولاماً، نحو بئر وصبر وضرب. وهي حرف من حروف الجر، ولها معان كثيرة تصل عند بعضهم إلى خمسة عشر  معنى وهي:

الإلصاق، وهو أصل معانيها، نحو: أمسكت بزيد، ومررت به. والتعدية (النقل) نحو: ذهب بماله أي أذهبه. والاستعانة مثل: كتب بالقلم. والسببية (التعليل) نحو: ظلمت نفسك بفعلك، والمصاحبة (الحال) نحو قوله تعالى: (اهْبِطْ بِسَلام) (هود 48). والظرفية (بمعنى في) نحو قوله تعالى: )ولَقَدْ نَصَرَكُم الله بِبَدْرٍ( ( آل عمران 123)، والبدل نحو:ليت لي بهم قوماً آخرين، والمقابلة (العوض) نحو :اشتريته بألف، والمجاوزة بمعنى عن، نحو: سألت به خبيراً، والاستعلاء نحو: أمنته بمالي. والتبعيض (بمعنى من) نحو: شربت بماء البحر، والقسم، وهي أصل أحرفه، نحو: بالله لأفعلنّ، بك لأفعلنّ، والغاية (بمعنى إلى) نحو: أحسن بي. والتبيين نحو: مرحباً بك، والتوكيد وهي الزائدة. وقد زيدت في الفاعل، وزيادتها فيه واجبة في نحو أكرمْ بزيد، وغالبة في نحو قوله تعالى: )كفى بالله شهيداً( (الرعد43)، وضرورة في نحو قول قيس بن زهير:

ألم يَأتيك والأنبَاءُ تَنمي

 بِمَا لاقَتْ لَبُونُ بَني زِيَادِ

وزيدت في المفعول، وهي زيادة غير قياسية، في نحو قوله تعالى: )وهُزِّي إليكِ بِجذْعِ النَّخْلةِ( ( مريم25) وقوله )ولا تُلْقوا بأيْديكُم إلى الَّتْهلُكَة( (البقرة195). وزيدت في المبتدأ إذا كان كلمة «حسب» نحو:بحسبك درهم، أو كان بعد إذا الفجائية نحو: خرجت فإذا بزيد. وزيدت في التوكيد بالنفس والعين مثل :جاء بنفسه، وزيدت في خبر ليس وما، وهي زيادة قياسية، نحو: ليس زيد بقائم، وما هو بنائم. وزيدت بقلة في خبر لا النافية، نحو:لا شيءٌ على الأرض بباقٍ، وفي خبر كان الناقصة المنفية، نحو: لم يكن الرجل بكريم، وفي المفعول الثاني للأفعال الناصبة لمفعولين أصلهما مبتدأ وخبر نحو: لم أجده بلئيم. وندرت زيادتها في خبر الأحرف المشبهة بالفعل إنََّ ولكنَ وليت، كقول الشاعر في إنَّ : فإنك ممَّا أحدثت بالمجّربِ، وقوله في لكنّ: ولكنَّ أجراًَ لو فَعلْتِ بهيَّنٍ، وقوله في ليت: ألا ليْتَ ذا العَيْشَ الِّلذيذَ بِداِئمِ.

 

محمد الدالي

 

مراجع للاستزادة:

 

ـ ابن الجزري، التمهيد في علم التجويد، تحقيق غانم قدوري حمد ( مؤسسة الرسالة، بيروت 1986).

ـ ابن جني، سر صناعة الإعراب،تحقيق حسن هنداوي ( دار القلم ، دمشق 1985).

ـ المالقي، رصف المباني في شرح حروف المعاني، تحقيق أحمد الخراط (مجمع اللغة العربية ، دمشق 1975).

 




التصنيف : اللغة العربية
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 510
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7989539
اليوم : 1469

تصدع البناء وتدعيمه

تصدع البناء وتدعيمه   التصدع هو التدهور الذي يحصل في وضع البناء من تشقق أو تكسر أو اهتراء أو تآكل أو انخفاض في المتانة أو أي مظاهر ضعف أخرى تهدد سلامته الإنشائية أو تهدد صلاحيته للاستثمار. والتدعيم هو مجموعة الإجراءات التي تنفذ في البناء لمعالجة التصدع وجعل البناء صالحاً للاستثمار بأمان.

المزيد »