logo

logo

logo

logo

logo

الاتحاد العام للجمعيات الحرفية

اتحاد عام جمعيات حرفيه

General Federation of Artisans Associations - Union Générael des Associations Artisanales

الاتحاد العام للجمعيات الحرفية

 

الاتحاد العام للجمعيات الحرفية في الجمهورية العربية السورية General Federation of Artisans Associations in S.A.R منظمة شعبية تضم الحرفيين المنتجين وأصحاب حرف الخدمات من العرب السوريين وغيرهم.

أسس الاتحاد العام للجمعيات الحرفية بعيد قيام ثورة الثامن من آذار، اهتماماً منها بالحرفيين وإيماناً بضرورة تخليصهم من احتكار المستغلين والوسطاء، وإيجاد تنظيم لهم يسهم مع المنظمات الشعبية الأخرى في البناء الاقتصادي والاجتماعي للقطر العربي السوري. واستجابة لمقررات المؤتمرات الحزبية صدر في 13/10/1969 المرسوم التشريعي ذو الرقم 250 بإحداث الاتحاد العام للحرفيين في الجمهورية العربية السورية.

يهدف الاتحاد العام للجمعيات الحرفية إلى إشراك الحرفيين في بناء المجتمع العربي الاشتراكي بتنظيم الإنتاج والخدمات، والعمل على زيادتهما وتطويرهما، وتحسين نوعيتهما، ورعاية مصالح الحرفيين المادية والمعنوية والصحية والثقافية والاجتماعية، ورفع مستوى معيشتهم ووعيهم القومي، وتحريرهم من الاستغلال، وإنهاء دور الوسطاء بتوفير المواد الأولية لأعضاء الاتحاد، وتسهيل عمليات التحويل والتسويق، والعمل على رفع كفاية الحرفيين، وزيادة إنتاجية العمل، وإعداد اليد الفنية الماهرة، وتنمية المواهب والكفايات الحرفية وتشجيعها، وتشجيع قيام تعاونيات إنتاجية بين الحرفيين، وربط نضال الحرفيين بنضال سائر جماهير الثورة والحرفيين العرب في سبيل مستقبل أفضل، وإبداء المشورة في مشروعات الأنظمة المحالة على الاتحاد من الجهات المختصة والتي لها علاقة بقطاع الحرفة التي تمثلها الجمعية.

ويدأب الاتحاد العام للجمعيات الحرفية في القطر العربي السوري على تحقيق تلك الأهداف منطلقاً من مقررات الحزب والنظامين الداخلي والمالي للجمعيات الحرفية.

يتمتع الاتحاد العام للجمعيات الحرفية بالشخصية الاعتبارية، وبحق تملك الأموال المنقولة وغير المنقولة، وإبرام العقود وتثمير الأموال، وله أيضاً صلاحيات غرف الصناعة وصلاحيات اتحاد أرباب العمل والصناع فيما يتعلق بالحرفيين.

ويمارس الاتحاد الاختصاصات التي تمكنه من تحقيق أهدافه في مستوى القطر العربي السوري ولاسيما الإشراف على عقد المؤتمرات السنوية للجمعيات الحرفية والاتحادات الفرعية وتنفيذ توصيات المؤتمر العام، وإقامة دورات وندوات مركزية وفرعية تهدف إلى رفع المستوى الثقافي والتعاوني والاجتماعي والسياسي والتنظيمي للحرفيين، ووضع خطط العمل التعاوني في مجال الخدمات، وتمثيل الاتحاد في اللجان الحكومية التي لها مساس بأمور الحرفة، ومشاركة الهيئات المختصة في تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية، ولاسيما فيما يتعلق بتطوير الإنتاج وتحسينه، وتحديد دور الحرفيين في مجالات التنمية، ووضع خطط العمل المناسبة لها. ومشاركة الاتحاد في بناء الديمقراطية الشعبية، وتمثيل القطاع الحرفي في المجالس واللجان المختلفة.

والحرفي كما عرفه قانون الاتحاد الصادر بالمرسوم التشريعي ذي الرقم 250 لعام1969 «هو الذي يعمل بيده أو يستعين بأعضاء أسرته على ألا يزيد عدد العمال العاملين لديه على  تسعة ولايزيد سقف دخله السنوي على خمسة عشرة ألف ليرة سورية». أما البناء الهيكلي للتنظيم الحرفي فيعتمد التسلسل الهرمي أساساً له، إذ تؤلف الجمعيات الحرفية قاعدة هذا الهرم، وتتألف كل جمعية من الحرفيين المنتسبين إليها، وهم يؤلفون بمجموعهم مؤتمر الجمعية الذي ينتخب مجلس إدارة يضم سبعة أعضاء يتولون شؤون الجمعية المعنية. ويؤلف أعضاء مجالس إدارة الجمعيات الحرفية والأعضاء المتممون مؤتمر المحافظة الذي يقوم بانتخاب مجلس الاتحاد الفرعي للمحافظة المؤلف من 21 عضواً في المحافظات التي يزيد عدد حرفييها على ذلك، ويتولى أعضاء مجلس الاتحاد الفرعي انتخاب المكتب التنفيذي لاتحاد المحافظة الذي يتألف من سبعة أعضاء.

يؤلف أعضاء المكاتب التنفيذية للاتحادات الحرفية في المحافظات المؤتمر العام للاتحاد العام للجمعيات الحرفية في القطر، وينتخب المؤتمر العام مجلس الاتحاد العام في القطر، وهو يتألف من 45 عضواً يقومون بانتخاب مكتب تنفيذي عام للاتحاد مؤلف من تسعة أعضاء يتولون إدارة التنظيم الحرفي في القطر العربي السوري، ويكون مقره في دمشق العاصمة.

ويمارس الاتحاد العام للحرفيين نشاطات محلية وعربية ودولية مختلفة منها: إحداث معهد مركزي لتأهيل الأطر القيادية للتنظيم الحرفي، وإحداث مراكز تجارية لعرض المنتجات الحرفية وبيعها ودعمها مادياً وإعلامياً وتجارياً، وإيجاد مشروعات اقتصادية تعود بالفائدة المادية على صندوق الاتحاد العام، والمشاركة، مع باقي المنظمات الشعبية، في حملات محو الأمية في صفوف الحرفيين. والسعي لتأسيس جمعيات تعاونية حرفية وتطوير إنتاجها بمدها بالقروض اللازمة وتوفير الآلات والأجهزة المتطورة لهذه الجمعيات، وتوفير الفرص لمشاركتها في المعارض المحلية والعربية والدولية للتعريف بالمنتجات الحرفية وتسويقها. والمشاركة في الدورات والندوات التعاونية الدولية التي تقام في الدول الصديقة التي يرتبط الاتحاد العام باتفاقات تعاون مع المنظمات المشابهة فيها، وتبادل الزيارات الاطلاعية لاكتساب الخبرات في مجال تطوير العمل التعاوني وتبادل الخبرات في هذا المجال، والسعي لتطوير الحرف ذات الطابع التقليدي، وإحياء بعض الحرف التي آلت إلى الانقراض، والسعي لتوفير المناطق الصناعية في المحافظات السورية، وتذليل الصعوبات التي تعترض إقامتها وتطويرها، والسعي لتأسيس الاتحاد العام للحرفيين العرب والانتساب إلى الاتحاد التعاوني الدولي، والمجلس الحرفي الدولي. ويصدر الاتحاد مجلة شهرية تنطق باسمه تسمى «الحرفيون»، ويشرف على البرامج الإعلامية الخاصة بالحرفيين في الإذاعة والتلفزيون.

علي تركماني

 

 




التصنيف : القانون
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 210
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 8017205
اليوم : 2406

لسينغ (غوتهولد إفرايم-)

لِسينغ (غوتهولد إفرايم ـ) (1729 ـ 1781)   غوتهولد إفرايم لسينغ Gotthold Ephraim Lessing أديب ومفكر ومترجم ألماني، قاد حركة التنوير Aufklärung الألمانية إلى ذروتها بتحريره الأدب والمسرح والفكر الديني والفلسفي من الروابط والالتزامات الكنسية والبلاطية الإقطاعية، وبخروجه على أعراف وتقاليد الكلاسية (الاتباعية) الفرنسية الصارمة والمهيمنة، وبالتأسيس لفكرٍ وفنٍ جديدين يعبران عن روح البرجوازية الصاعدة ومتطلباتها وطموحاتها. فهو كاتب مسرحي وقصصي ومنظِّر أدبي مسرحي وناقد فني ـ جمالي ومحاور متنور واسع وعميق الاطلاع في قضايا الأديان والفلسفة.

المزيد »