logo

logo

logo

logo

logo

الربيعيات

ربيعيات

Primulales - Primulales

الربيعيات

 

الربيعيات Primulales رتبة من النباتات ملتحمات البتلات ثنائيات الفلقة Dicotyledoneae، من شعبة البذريات Spermatophyta، تضم ثلاث فصائل: التيوفراستية Theophrastaceae، منسوبة إلى تيوفراستوس عالم النبات الإغريقي، فصيلة صغيرة ممثلة بثلاثة أجناس متخشبة أمريكية استوائية، والميرنيثية Myrsinaceae ممثلة أيضاً بثلاثة أجناس متخشبة مدارية، والربيعية Primulaceae التي تعد أهم فصائل الرتبة، تضم قرابة 20 جنساً موزعة على 1000 من الأنواع العشبية المنتشرة في المناطق المعتدلة في نصف الكرة الشمالي وخاصة في هيمالايا، ممثلة في شرق المتوسط بسبعة أجناس موزعة على اثني عشر نوعاً. الأزهار تامة شعاعية التناظر. التويج جريسي والمبيض علوي محوري المشيمة. الجذور مميزة الرائحة بسبب مركباتها الغليكوزيدية. أبرز أنواعها:

الليزيماكيا المبتذلة Lysimachia vulgari: تسمية الجنس منسوبة إلى العالم النباتي ليزيماكوس. نبات تزييني طبي معمّر، منابته الأراضي الرطبة الموحلة، يصل طول ساقه إلى 150سم. الأوراق كبيرة، بيضوية متطاولة، تتوضع كل 4-3 أوراق على كل عقدة. الأزهار جميلة صفراء. من أسمائه المتداولة عود الريح، قصب ذهبي، سراج القطرب. يضم مركبات كيميائية عفصية، وغليكوزيدات، وصابونين، إنزيم Primeverase، وفيتامين C، وسكريات. يستعمل النبات اليوم استعمالاً واسعاً في الصباغة، حيث يستخرج من جذوره صباغ بني جميل، كما يستخرج من أوراقه وأزهاره صباغ أصفر للصوف. وهو كالبابونج إذا ما نقع بالماء الساخن ودهن به الشعر فتح لونه، ويستعمل أيضاً لتخفيف أثر الكدمات.

 الليزيماكيا النقدية Lysimachia nummularia: التي تشبه أوراقها القطع النقدية، السوق زاحفة، الأزهار صفراء ذهبية، مفردة قصيرة الشمراخ الذي لا يتجاوز طوله 5سم. يعد من النباتات الطبية لمكوناته الكيميائية الآتية: مركبات عفصية، لبن نباتي، صابونين، إنزيم البريميفيراز Primeverase، أملاح معدنية وخاصة السيليسيوم والبوتاسيوم. يستعمل النبات كاملاً، بعد تجفيفه في الظل، ينثر مسحوق النبات على الخراف لحمايتها من السل الرئوي، كما ويعطي في الطب النباتي نتائج مذهلة في علاج النقرس وداء المفاصل (الروماتيزم). يتمتّع النوعان بالخواص القابضة، اللائمة للجروح، القابلة للاستعمال الخارجي والداخلي.

الليزيماكيا الملتبسة Lysimachia dubia: نبات طبي منتشر في الساحل السوري وحوران.

الشكل (1) دويك الجبل

الحلقي Cyclamen: جنس منتشر في حوض المتوسط والجبال الأوربية، يضم قرابة 20 نوعاً، من أسمائه الشعبية المتداولة السورية واللبنانية: دويك الجبل (الشكل -1)، خبز الخنازير سمي كذلك لولع الخنزير بأكل جذوره، بخور مريم. أزهاره زاهية الألوان الشائعة عامياً بلون السيكلامن الواقع بين اللون البنفسجي الفاتح والزهري، القاتم القاعدة الفاتح النهاية. البتلات شريطية مرتدة نحو الخلف، طولها يتجاوز 5-6 مرات طول الأنبوب البتلى، الساق درنة سامة، تحوي مركبات صابونينية وغليكوزيدات أهمها السيكلامين الذي يسبب اضطرابات للكلى والمعدة في حال تناوله حتى ولو كان مطبوخاً وبكمية قليلة مثلاً 8غ من الدرنة، تزهر أنواعه في الخريف والربيع، وأشهرها السورية اللبنانية: الحلقي الفارسي C.persicum والحلقي اللبناني C.libanotium والحلقي المستدير C.orbiculatum التي تضم مواد فعالة قابضة مستخدمة في معالجة الروماتيزم والصداع وتضخم الغدة الدرقية.

الأندروساكي Androsace: تسمية الجنس مستمدة من تركيب مزجي معناه عقار الرجولة، جنس نباتات عشبية برية وزراعية، أزهارها زرقاء أو بيضاء، أو حمراء داكنة. تضم أنواعاً طبية يستخرج من عصارة درناتها عقاقير مختلفة مدرة للبول، أشهر أنواعه السورية اللبنانية: الأندروساكي الوبري A.villosa والأندروساكي الأكبر A.maxima والأندروساكي عديد السقاب A.multiscapa.

السامولس Samolus: جنس يضم قرابة 11 نوعاً، واحدٌ منها عالمي الانتشار هو السامولوس الفاليراندي S.valerandi الذي ينبت في الترب الرطبة الملحية، والأنواع الباقية منتشرة في أمريكا الشمالية وفي نصف الكرة الجنوبي.

الشكل (2) الأناغليس الحقلي

 

الأناغاليس Anagalis: ومعناه الضاحك، من أسمائه العامية المتداولة: الزغليل، عين القط، يضم قرابة 30 نوعاً أغلبها عالمية الانتشار، بذورها سامة للطيور، أبرز الأنواع المنتشرة في الوطن العربى الأناغليس الحقلي A.arvensis (الشكل -2)، ضرب الحقلي var.arvensis برتقالي الأزهار والضرب السماوي var.caerulea أزرق الأزهار. الثمرة علبة كروية دائرية شق التفتح، عديدة البذور السوداء. يعد الأناغليس الحقلي من الأعشاب الضارة والسامة لاحتواء جذوره سكراً غير متجانس صابوني يدعى السيكلامين cyclamine، كما تحوي أجزاؤه الخضراء زيوتاً طيارة، وصابونينات تسبب التهابات جلدية عند الإنسان. يمكن الاستفادة من متضمنات العناصر الفعالة في النبات واستخلاصها صيدلانياً كمدرّة للبول، ومفرزة للصفراء، ومعرِّقة ومقشِّعة وتفيد في علاج الروماتيزم، كما يستخدم المستحضر لإزالة ثآليل الجلد، أما البذور فهي مادة فعالة مضادة للسع الأفاعي. يستعمل النبات في الهند لتخدير الأسماك.

الشكل (3) زهرة الربيع المرجية

البكوري Primula: تسمية الجنس مستمدة من ترجمة التسمية اللاتينية، وقد سمي كذلك لإبكار إزهاره في مطلع الربيع، وهذا ما دعا إلى تسميته بالربيع والربيعية وزهرة الربيع (الشكل -3). يضم الجنس قرابة 600 نوع، منابتها المناطق الجبلية والسهوبية الرطبة الباردة من النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وهي عادة أعشاب معمرة نادراً ما تكون حولية أو محولة. أبرز الأنواع:

البكوري العادي P.vulgaris: من أسمائه المرادفة البكوري اللاساقي P.acaulis، يزهر في مطلع الربيع، منابته الممرات المشمسة في الجبال السورية اللبنانية التركية الأوربية والشمالية الإفريقية حتى ارتفاع 2000 متر، كما يزرع نباتاً طبياً في روسيا والبلقان. يحوي الجزء المطمور من النبات على صابونينات ثلاثية التربين حتى 10% وهذا ما يجعل مستحضرات النبات قليلة السمية، ويحوي زيتاً طياراً وغليكوزيدات. أما الأوراق فتحتوي، إضافة الى الصابونينات، على فيتامين C بنسبة 590ملغ% من الوزن الجاف إضافة إلى كاروتينات وصابونين وفلافونوئيدات. مستحضرات البكوري الحق P.vera تفيد في تسكين الألم ومضادة للتشنج. كما يمكن استعماله مادة مقشعة، والمغلي منها يعطى لمعالجة نقص فيتامين C وفي بعض حالات فقر الدم، وضعف البصر، ومعالجة البواسير وأيضاً في حالات نقص فيتامين A، تستعمل الجذور المنقوعة أو المغلية خارجياً في تحضير ضمادات لمعالجة الكدمات.

 

جورجيت بابوجيان 

مراجع للاستزادة:

ـ علم العقاقير، النباتات الطبية (1)، القسم النظري (منشورات جامعة دمشق 1992).

 




التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد التاسع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 781
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7390628
اليوم : 2975

العمونانيات

العمونانيات   دعيت هذه المجموعة المنقرضة من المستحاثات بالعمونانيات Ammonoids لشبه أحد أنواعها المجهّز بقوقعة ملتفة على شكل قرن الكبش، بقرن عمون horn of Ammon ومنه أتت الكلمة عموناني التي تعني اللاحقة -oid شبيه الشيء، وتقابلها بالعربية (اني)؛ أي الألف والنون والياء. ومع ذلك يعرّب بعض علماء المستحاثات اسم هذه المجموعة بالأمونانيات.

المزيد »