logo

logo

logo

logo

logo

الصدر (تشريح-)

صدر (تشريح)

Thorax - Thoraxe

الصدر (تشريح ـ)

 

الصدر thorax هو القسم العلوي من الجذع، ويقع بين العنق والبطن. يتكون الصدر من قفص صدري thoracic cage ذي بنية عظمية غضروفية، وجوف داخله يسمى جوف الصدر thoracic cavity. يحوي جوف الصدر أقساماً من أجهزة التنفس والدوران والهضم. تشمل هذه الأقسام الرغامى والرئتين والجَنَبَتين والقلب والتامور والأبهر الصدري وفروع قوس الأبهر والجذعَ الشرياني الرئوي والوريد الأجوف العلوي ونهاية الوريد الأجوف السفلي والمريءَ الصدري والتوتة. يسمى الحيز الواقع بين الرئتين المنصف، وهو يحوي جميع العناصر السابقة عدا الرئتين والجنبتين. يقع الثديان في جدار الصدر الأمامي. يتعلق الطرفان العلويان بالصدر في ما يعرف بالحزام الصدري (حزام الكتف).

يتألف الصدر من:

منظر أمامي للقفص الصدري

ـ القفص الصدري: بُشَكِّلُهُ 12فقرة صدرية و12زوجاً من الأضلاع والغضاريف الضلعية وعظمُ القص، وهو يحيط بجوف الصدر الذي يتصل مع العنق عبر فتحة الصدر العلوية، ومع البطن عبر فتحة الصدر السفلية التي يغلقها الحجاب الحاجز.

ـ الرغامى trachea: هي قسم من الطريق التنفسية واقع بين الحنجرة والقصبتين الرئيستين. تنـزل الرغامى أمام المريء وتنقسم في المنصف إلى قصبتين رئيستين يمنى ويسرى (قصبة رئيسية لكل رئة).

ـ الرئتانlungs: هما عضوا التنفس، وهما عضوان خفيفان اسفنجيان ومرنان، وتحويان بعض الهواء دوماً. تدخل القصبة الرئيسة في سرة الرئة الموافقة، وتنقسم داخل نسيجها مشكِّلة سلسلة قنوات متشعبة تسمى الشجرة القصبية. تقود هذه القنوات الهواء حتى الأسناخ حيث تتم المبادلات التنفسية مع الدم. الرئة اليمنى أثقل من الرئة اليسرى وأعرض، لأن القلب يشغل فسحة على حساب الرئة اليسرى. يوصف للرئة قمةٌ تقع في فتحة الصدر العلوية، وقاعدةٌ تستقر على الحجاب، ووجهان: إنسي ووحشي. يجاور الوجه الوحشي الأضلاع، ويجاور الوجه الإنسي المنصف بما فيه القلب. تدخل الوجه الإنسي القصبة الرئيسية والأوعية الدموية. تنقسم الرئة اليسرى إلى فصين: علوي وسفلي، وتنقسم الرئة اليمنى إلى ثلاثة فصوص: علوي ومتوسط وسفلي.

ـ الجنبتان pleurae: هما غشاءان يتكون كل منهما من وريقتين تحيط إحداهما بالرئة، وتبطن الأخرى جدار الصدر والمنصف. وظيفتهما: السماح بانزلاق سطح الرئة على الجدران المحيطة بغرض تأمين تغير حجم الرئة في أثناء الشهيق والزفير.

ـ القلب heart: يتوضع القلب بين الرئتين في المنصف. للقلب شكلُ هرم ثلاثي قاعدته في الخلف، وقمته في الأمام، وثلاثةُ وجوه: وجهٌ قصّي ضلعي (أمامي)، ووجه حجابي (سفلي) يستقر الحجاب الحاجز، ووجه رئوي يجاور الوجه الإنسي للرئة اليسرى. يُستند إلى ارتسام القلب وصماماته والأوعية الكبيرة على جدار الصدر في سماع أصوات القلب بالمسمع، وجس نبض قمة القلب. يغذي القلب الشريانان الإكليليان الأيمن والأيسر اللذان يتفرعان من بداية الأبهر الصدري الصاعد.

 

منظر أمامي لأحشاء الصدر

ـ التامور pericardium: هو كيس ليفي مصلي يحيط بالقلب ويضبطه في مكانه ويمنع توسعه.

ـ الأبهر الصدري thoracic aorta: يعقب الأبهر البطين الأيسر، ويفصل بينهما الصمام الأبهري. يقسم الأبهر إلى قسمين: صدري وبطني. وللأبهر الصدري ثلاثة أقسام هي: الأبهر الصدري الصاعد وقوسُ الأبهرِ والأبهرُ الصدري النازل. يعطي الأبهر الصدري الصاعد الشريانين الإكليليين الأيمن والأيسر إلى القلب. تسير قوس الأبهر من فوق القصبة الرئيسية اليسرى متّجهةً أفقياً نحو الخلف في مستوى الفقرة الصدرية الرابعة، ثم تنعطف نحو الأسفل مشكِّلة الأبهر الصدري النازل الذي يسير على الجانب الأيسر من الفقرات، ويخترق الحجاب الحاجز ليتصل بالأبهر البطني. تتفرع من قوس الأبهر الشرايين التي تغذي الرأس والعنق والطرفين العلويين، وهي: الجذع العضدي الرأسي (إلى الطرف العلوي الأيمن والجانب الأيمن من الرأس والعنق)، والشريان السباتي المشترك الأيسر، والشريان تحت الترقوة الأيسر (إلى الطرف العلوي الأيسر والجانب الأيسر من الرأس والعنق).

ـ الجذع الشرياني الرئوي pulmonary arterial trunk : يعقب البطينَ الأيمن ويفصل بينهما الصمام الرئوي. ينقسم هذا الجذع إلى شريانين رئويين أيسر وأيمن.

ـ الوريد الأجوف العلوي superior vena cava: يعود بالدم من الرأس والعنق والطرفين العلويين وجدران الصدر إلى القلب، وهو يتكون من اجتماع وريدين أيسر وأيمن هما الوريدان العضديان الرأسيان. يصب الوريد الأجوف العلوي في الأذينة اليمنى.

ـ الوريد الأجوف السفلي inferior vena cava: يعود بالدم من الطرفين السفليين والبطن والحوض إلى القلب. يغادر البطنَ إلى الصدر ماراً عبر الحجاب الحاجز؛ وله في الصدر مسار قصير قبل انفتاحه على الأذينة اليمنى.

ـ المريء الصدري thoracic esophagus: يعقب المريءَ العنقي، ويسير خلف الرغامى فالقلب قبل أن يخترق الحجاب الحاجز ليتصل بالمريء البطني الذي سرعان ما ينفتح على المعدة.

ـ التوتة thymus: التوتة عضو مناعي مهم له علاقة بالتعرف المناعي. تقع التوتة في الأقسام الأمامية للمنصف خلف قبضة القص وجسمه. تزن عند الولادة 10 إلى 15غ، وتنمو قبل البلوغ ليصل وزنها من 30 إلى 40غ، ثم تضمر لدى الفرد البالغ ولايبقى من نسيجها الغدي سوى أقل من 10غ، حيث يحل محل نسيجها الضامر نسيج دهني. تُستأصل التوتة كعلاج ملطف في مرض الوهن العضلي الوخيم.

ـ الثديان breasts: هما الغدتان المنتجتان للحليب (اللبن)، وهما الأكثر بروزاً من بين البنى السطحية في جدار الصدر الأمامي، وخاصة عند المرأة. يوجد ثديان لدى كل من الذكر والأنثى، ولكن هذين الثديين لا يتطوران جيداً سوى عند المرأة. يحوي ثديا المرأة الغدد الثديية mammary glands، التي تكون عند الرجل ضامرة ومن دون وظيفة. تتوضع الغدد اللبنية في النسيج تحت الجلد الذي يغطي العضلات الصُدرية. يرتبط حجم الثدي بحجم النسيج الدهني المحيط بالنسيج الغدي، وتوجد الحلمة nipple في ذروة الثدي، محاطة بقرص جلدي مصطبغ يسمى اللعوة areola. تصرِّف النسيجَ الغدي قنوات لبنية تنفتح على الحلمة.

يوسف مخلوف

الموضوعات ذات الصلة:

 

الدوران (تشريح جهاز ـ) ـ الدوران (فيزيولوجية جهاز ـ)

 

مراجع للاستزادة:

 

- P.Williams & al.,Gray‘s Anatomy (Church­ill Livingstone, London 1989).

 




التصنيف : طب بشري
النوع : صحة
المجلد: المجلد الثاني عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 89
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 39
الكل : 7146728
اليوم : 1788

التوزيع الاقتصادي

التوزيع الاقتصادي   في علم الاقتصاد السياسي يحتل مفهوم التوزيع مكانة بالغة الأهمية في منظومة المفاهيم والمقولات الاقتصادية كونه يشكل مرحلة هامة في عملية تجديد أو دورة الإنتاج الاجتماعي. وإذا كان التوزيع بمفهومه الواسع يشمل توزيع كافة الموارد الاقتصادية والبشرية فإن مجال البحث هنا يقتصر على تحديد مفهومي عملية توزيع وإيصال السلع والخدمات إلى المستهلكين وتوزيع الدخل واقتسامه، وعلى هذا النحو يتخذ مفهوم التوزيع منحى اقتسام الدخل بين الأفراد والفئات الاجتماعية المختلفة، ومنحى إيصال السلع والخدمات إلى المستهلكين.

المزيد »