logo

logo

logo

logo

logo

الغار

غار

- -

الغار

 

الغار Laurus nobilis L. نبات شجري ينتمي إلى الفصيلة الغارية Lauraceae التي تحتوي على 32 جنساً و200 نوع، تعيش في المناطق الحارة من العالم (البرازيل وأستراليا وجنوب شرقي آسيا) وهي نادرة في المناطق المعتدلة. الغار دائم الخضرة، من أشجار الغابات الزراعية، والطبية والعطرية والتزيينية. عرفت هذه الشجرة منذ البليوسين فقد وجدت لها مستحاثات في أوربا الجنوبية.

يقع الموطن الأصلي للغار في حوض البحر المتوسط وأوربا، وينتشر عموماً في مناطق التشجير والغابات والبساتين والحدائق. أما في سورية فينتشر في الغابات السنديانية والصنوبرية وفي غابات الشوح والأرز.

الوصف النباتي

الشكل (1) نبات الغار

يراوح طول شجرة الغار بين 7 و15م وهي ثنائية المسكن، جذعها أملس ذو قشرة ناعمة رمادية اللون، طرودها الحديثة خضراء اللون والأفرع المثمرة القديمة خضراء داكنة اللون. أوراقها جلدية بيضوية متطاولة ذات حواف متموجة يصل طولها إلى 10سم وأعناق قصيرة، بسيطة متبادلة تفوح منها رائحة عطرية عند فركها، ثمارها صغيرة سود لماعة  بيضوية الشكل تحتوي على بذرة واحدة ثنائية الفلقة. يزهر نبات الغار في الربيع؛ إذ تتوضع الأزهار في نورات متراخية مؤلفة من 3ـ 6 أزهار منفصلة الجنس، الأزهار المذكرة منها مائلة إلى الصفرة والمؤنثة بيضاء اللون (الشكل 1).

الأهمية الزراعية والصناعية والطبية

تزرع أشجار الغار لأغراض الزينة ولخضرتها الدائمة وبغية استعمال أوراقها وثمارها لاستخراج زيت الغار الذي يستعمل في صناعة صابون الغار. و تستخدم أوراق الغار تابلاً مع اللحوم والأسماك المحفوظة والمطبوخة لتحسين طعمها وإطالة عمرها. ويعدّ الغار من النباتات الطبية المهمة ولصنع بعض مستحضرات التجميل، إذ تستخدم لهذا الغرض أوراقه وأزهاره وثماره، فتجمع الأوراق على مدار السنة وخاصة في الصيف وتجفف في الظل، أما الثمار فتجمع بعد نضجها. ويحفظ الزيت المستخرج من الأوراق والثمار في عبوات بعيداً عن الضوء. أما طبيعة المستحضر فيستعمل داخلياً أو خارجياً مغلياً، أو نقيعاً، أو سائلاً، أو مسحوقاً، أو صبغة، أو زيتاً عطرياً، أو مرهماً، أو كمادات. تستخدم مستحضرات الغار طارداً للديدان، ومقشعاً صدرياً، وضد الرثية المفصلية، ومنبهاً لوظائف الهضم، ومهضماً، ومطهراً. وتعزى الفوائد الطبية إلى وجود العناصر الفعالة الآتية في ثماره: حمض الغار، وبينين، وفيلاندرين، وزيت عطري طيار (3%) وإيثر، وأوجينول، ومواد عفصية ومخاطية وراتنجية ولينالول وسينيول وجيرانيول، وتحتوي الثمار أيضاً على نحو 24 ـ 55 % مواد دسمة لبنية القوام تسمى زبدة الغار يستحصل عليها بتبخير الثمار وعصرها. أما الأوراق  فتحتوي على زيت عطري طيار بنحو 0.6 ـ 2.6% يتركب من 45% سينيول، و10% لينالول، و20% أوجينول وجيرانيول ومواد عفصية وأساس مر وغيرها.

المتطلبات البيئية

يعد الغار من نبات الطابق النبتي المتوسطي الحقيقي، ومن مكونات الطابق النبتي المتوسطي الحراري؛ إذ ينمو أساساً في البيئات الرطبة وشبه الرطبة وفي الأراضي الجبلية الخفيفة إلى المتوسطة البنية.

طرائق الإكثار والزراعة وخدماتها

تجود زراعة الغار في البيئات المتوسطية ذات الترب الغنية والمحمية من الرياح. يتكاثر جنسياً بالبذور الحديثة أو خضرياً بالعقل. تؤخذ العقل في شهر آذار/مارس وتزرع في أرض المشتل لتجذيرها، وبعد عام تقريباً يمكن نقل العقل المجذرة إلى الأرض الدائمة وهي طريقة بطيئة ونسبة نجاحها منخفضة.

أهم الآفات

يتعرض نبات الغار للإصابة بالحشرة القشرية الحمراء، إذ تهاجم الحشرة الكاملة والحوريات جميع الأجزاء الهوائية للشجرة وتتغذى على الأجزاء المصابة بالامتصاص، مما يؤدي إلى ضعف هذه الأجزاء وتشويهها، كما تفرز الحشرة الكاملة في أثناء التغذية داخل النسيج المصاب مواد سامة، فيتلون المكان الذي تغرز فيه الحشرة أجزاء فمها باللون الأصفر المحمر، وتؤدي الإصابة بهذه الحشرة إلى تساقط الأوراق وتكسر الفروع وإلى ضعف عام في قوة نمو الشجرة التي تصير عرضة للإصابة بمرض الميلانوز، كما يمكن أن تؤدي الإصابة إلى موت الأشجار المغروسة حديثاً، وتعد الحوريات المتحركة وسيلة للعدوى، إذ تنتشر بفعل الرياح والطيور والإنسان في أثناء الأشهر آذار/مارس وحزيران/يونيو وآب/أغسطس وتشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر. ويمكن أن يصاب الغار بحشرة الدفلى القشرية والتي تماثل أعراض إصابتها بالحشرة القشرية الحمراء.

محمود أحمد الحميد

 مراجع للاستزادة:

ـ عبد العزيز الصباغ، التصنيف النباتي وتعضي جهاز التناسل في مغلفات البذور (جامعة دمشق 5991).

ـ أكرم خوري، أحمد جيرودية، الحراج والمشاتل الحراجية (منشورات جامعة دمشق 1995).

ـ إبراهيم نحال، أديب رحمة، محمد نبيل شلبي، الحراج والمشاتل الحراجية (جامعة حلب 1989).

ـ وسيم الحكيم، النباتات الطبية والعطرية (جامعة دمشق 1997).

- WALTER WURZER, Die Grosse Enzyklopadie der Heilpflanzen (Neuer Keiser Verlag- Germany 2000).

 




التصنيف : الزراعة و البيطرة
النوع : صحة
المجلد: المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 695
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7964224
اليوم : 1945

الأعمال المصرفية

الأعمال المصرفية   تقوم المصارف بأعمال مختلفة جرى الاصطلاح على تسميتها «الأعمال المصرفية» أو «العمليات المصرفية» les operations bancaires وهي تشمل: فتح الحسابات، ومنح الاعتمادات والقروض، وتقديم الكفالات، وحسم الأسناد التجارية وتحصيلها، والتعامل بالأسهم والقطع الأجنبي والمعادن الثمينة وإيجار الصناديق الحديدية وغير ذلك.

المزيد »