logo

logo

logo

logo

logo

الكازروني (علي بن محمد-)

كازروني (علي محمد)

Al-Kazaruni (Ali ibn Mohammad-) - Al-Kazaroni (Ali ibn Mohammad-)

الكازروني (علي بن محمد ـ)

(611 ـ 697هـ/1214 ـ 1298م)

 

علي بن محمد بن محمود الكازروني، ظهير الدين، من كبار المؤرخين في العراق في أثناء العصر المغولي، وهو شيخ وشاعر وعالم بالحساب أيضاً. ولد وتوفي في بغداد بعد أن تجاوز عمره الثمانين سنة، تتلمذ على يد كبار علماء الحديث والفقه واللغة في بغداد، وسمع الحديث من الأمير أبي محمد الحسن بن علي بن المرتضى، وأبي عبد الله محمد بن سعيد الواسطي، وكان أحد أساتذته المؤرخ الدبيثي.

عاش الكازروني في بغداد في أثناء الغزو المغولي واحتلالهم بغداد عام656هـ/1258م. فعانى أشد المصائب ورأى بأم عينيه النكبات والكوارث التي حلت بالعراق، وسجل هذه الحوادث كلها في كتب تاريخية عدة، ومن الوظائف التي تولاها في بغداد وظيفة (رئيس الديوان) ووصف عمله به بالأعمال الجليلة، وكان خطاطاً عظيماً.

كتب الكازروني عدداً من المؤلفات والتصانيف منها «النبراس المضيء في الفقه الشافعي»، و«المنظومة الأسدية في اللغة»، و«كنز الحساب»، و«السيرة النبوية»، و«الملاحة في الفلاحة»، و«روضة الأديب في التاريخ» في سبعة وعشرين جزءاً دوّن فيها مشاهداته ووصف فيها الأبنية والآثار في العراق، كما تطرق إلى تاريخ السلالة العباسية ويرى المؤرخون هذه المخطوطة أنها صفوة تاريخ العراق وضع فيه خبرته الإدارية في الدواوين وعلاقة الدولة بالمجتمع. ومن مؤلفاته أيضاً أنه وضع تذييلاً على كتاب «تاريخ العمران في الدولة العباسية» من أولها إلى أيام المستنجد بالله (555ـ566هـ) تأليف محمد بن علي بن العمراني.

إن في تاريخ الكازروني تنوعاً في أسلوب تدوين التاريخ فقد توافرت لديه المادة، وتجددت مناهج البحث التاريخي. فقد أحدث النقد التاريخي وأوجد التنظيم الأبجدي، وهو ابتكار ظهر في نهاية النصف الثاني من القرن السابع. ومع أنه نقل عن كتب التراجم إلا أنه يعبّر عن فكر موسوعي نما حتى أدخل أحداث التاريخ في إطاره. لقد أبدع مؤرخو العراق في العصر المغولي وعلى رأسهم الأستاذ والشيخ الكازروني أسلوباً جديداً غير مسبوق، واستفادوا من العلوم الأخرى وأساليبها والمنهج العلمي والتحوير فيه والخروج من المنهج المتبع الممل. وهذا سمح للمؤرخين أن يكمل بعضهم بعضاً، وأن يكونوا أغنى خصباً في العطاء وأكثر دقة وتفصيلاً وأبعد حرية في تناول الموضوعات التي يكتبونها؛ مما زاد في تطور التدوين التاريخي ونمو الفكر التاريخي.

محمد أحمد

مراجع للاستزادة:

 

ـ عباس عزاوي، التعريف بالمؤرخين في عهد المغول والتركمان (القاهرة 1957).

ـ شاكر مصطفى، التاريخ العربي والمؤرخون- دراسة في تطور علم التاريخ ومعرفة رجاله في الإسلام (دار العلم للملايين، بيروت 1979).




التصنيف :
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 844
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7964067
اليوم : 1788

أُتشيلو (باولو دي دونو ، الملقب-)

أتشيلو (باولو دي دونو، الملقب ـ) (1397 -1475)   مصور إيطالي اسمه الأصلي باولو دي دونو Paolo Di Dono، أما أتشيلو Uccello، أي العصفور، فلقب عرف به لولعه الشديد بالطيور. ولد أتشيلو في براتوفيتشيو قرب فلورنسة. ويذكر عنه أنه كان في العاشرة من عمره حين بدأ يعمل في مشغل المعمار والنحات المعروف لورنزو غيبرتي L. Ghiberti [ر] الذي أنجز أبواب معمدانية فلورنسة. وفي عام 1414 انضم أتشيلو إلى جمعية المصورين المعروفة باسم «جمعية القديس لوقا». وفي السنة التي تلتها غدا عضواً في جمعية «مديتشي وسبيزيالي الفنية» التي كان ينتمي إليها مصورو فلورنسة. ولا تذكر المراجع إلا القليل عن إعداده المبكر وتدريبه الفني.

المزيد »