logo

logo

logo

logo

logo

ماريني (مارينو)

ماريني (مارين)

Marini (Marino-) - Marini (Marino-)

ماريني (مارينو ـ)

(1901ـ 1980)

 

مارينو ماريني Marino Marini نحّات ورسّام ومصوّر إيطالي ولد في مدينة بيستويا Pistoia الإيطالية لأب موظف في أحد البنوك، وتُوفِّي في فياريجو Viareggio. في السنوات 1919- 1922 درس التصوير والنحت في أكاديمية الفنون الجميلة بفلورنسا.

مارينو ماريني: "المهرج" (1930)

كان ماريني شغوفاً بالسفر فقد زار معظم بلدان القارة الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1929 استقر في باريس فترة من الزمن حيث تعرف هناك الفنانين الشباب آنذاك أمثال بيكاسو Picasso ومايول Maillol وغونزاليس Gonzalez ولورنس Lurens. ومن احتكاكه بهم انخرط في التيارات التشكيلية الحديثة، وأضحى عنصراً فعالاً ومهماً وأحد روّاد النحت المجدين.

من أهم أعماله في هذه المرحلة: «الأعمى» عام 1928 و«الشعب» عام 1929. وفي الأعوام 1929- 1940 عُيِّن أستاذاً للنحت في مدرسة الفنون الجميلة في مونزا Monza، وبعدها في أكاديمية ميلانو. وفي عام 1942 سافر إلى سويسرا، وعاد منها إلى ميلانو عام 1946.

تأثر ماريني بأعمال النحاتين المعاصرين، أمثال مايول وروسو Rosso وأرتور مارتيني A.Martini إلى أن توصل إلى أسلوبه التعبيري الخاص؛ هذا الأسلوب الذي يُستخلص منه تأثّر ماريني الواضح بالفن الإتروسكي والفن المصري القديم، كما استطاع أن يثري أبحاثه التجريدية بالمراقبة الواعية لعناصر الطبيعة، فكان لأعماله حضور قوي لما تختزنه من ثقافة تشكيلية راقية تربط الماضي بالحداثة، وتؤكد وحدة تماسك مثالية. ويتجلى ذلك أيضاً في رسوماته التي نفذها في الفترة 1940- 1946.

مارينو ماريني: "تمثال المعجزة" (1954)

تتسم أعمال ماريني برمزيتها المشبعة بالمعاني وببساطة الأشكال والعناصر المؤلِّفة للتكوين. وقد استمد بعض موضوعاته من الأساطير الإتروسكية ولاسيما تلك التي ترمز إلى الخصوبة: كالإلهة الأم والراقصين والمشعوذين، وإلى جانب تلك الموضوعات الحرة نفذ ماريني مجموعة من التماثيل لشخصيات معروفة بهيئات كاملة ونصفية (بورتريهات) ومن أهمها:

مارينو ماريني: "حصان وفارس"

«كارا» Carra (1946)، و«سترافينسكي» Stravinsky (1951)، و«هنري مور» H.Moore، و«آرب» Arp، و«شاغال» Chagall (1962).

لم يتوان هذا النحات عن البحث التشكيلي وتقديمه بصورة حرة، وإنجازه تكوينات نحتية متينة البنية والبناء تمثل فرساناً على صهوات خيولهم، وقد بدأ البحث في هذا الموضوع منذ عام 1936 حيث نفذ عدداً من الأعمال معتمداً منهجاً صريحاً لتبسيط العناصر، ومؤكداً حضور الكتلة في الفراغ، قال عنها بعضهم بأنها سبيل للخلاص من القيود الأكاديمية. كما فسّرها آخرون بأنها انعكاس لرؤيته الغامضة. ومن أهم منحوتات هذه المجموعة «الفارس البرونزي» الذي نفذه لمتحف غوغنهايم في البندقية الإيطالية.

تبلور في السنوات الأخيرة أسلوبه الجديد، فبدت أعماله أكثر درامية وحيوية وثراء، قوية التعبير والدلالة على عبقرية صاحبها. وقد جسّد هذا الإنجاز الكبير بعملين شهيرين: «الصراخ» و«المحاربون» اللذين نفذهما عام 1960، فأكد ماريني بهما قدرته على إحياء العمل النحتي باستخدام تقانات متمايزة في معالجة سطوح المنحوتة.

ظل ماريني أستاذاً للنحت في أكاديمية بريرا Brera في ميلانو في الفترة الواقعة ما بين الأعوام 1940 و1970، وقد أدى دوراً مهماً في تطوير النحت التشخيصي بمساهمته الجادة في رصف مداميك النزعة التعبيرية الحديثة.

أحمد الأحمد

الموضوعات ذات الصلة:

إيطالية.

مراجع للاستزادة:

- MICHEL LACLOTTE  &  JEAN - PIERRE CUZIN, Petit Larousse de la peinture (Librairie Larousse, Paris 1979).

- RENATA NEGRI, SUZANNE SIVEL et GEORGES MICHELSON, Le XXe Siècle (Librairie Hachette, Paris 1965).


التصنيف : العمارة و الفنون التشكيلية والزخرفية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد السابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 472
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 93
الكل : 13712268
اليوم : 6027

تحليل المضمون

تحليل المضمون   تحليل المضمون content analysis طريقة بحث يعتمد فيها المحلل مجموعة من الضوابط والقواعد العلمية المنظمة والمحددة، وترمي إلى معرفة أغراض نص ما من حيث شكله ومضمونه، وتحديد مدى اتفاق تلك الأغراض أو تعارضها مع أفق توقع محلل النص. وتعرّف دائرة المعارف الدولية للعلوم الاجتماعية تحليل المضمون على أنه أحد المناهج المستخدمة في دراسة مضمون وسائل الاتصال المكتوبة أو المسموعة بوضع خطة منظمة تبدأ باختيار عينة من النص لتحليلها وتصنيفها كمياً وكيفياً.
المزيد »