logo

logo

logo

logo

logo

مالطة

مالطه

Malta - Malte

مالطة

 

مالطة Malta جمهورية مستقلة وعضو في رابطة الشعوب البريطانية (الكومنولث)، عاصمتها مدينة ڤاليتا Valletta. تقع في جنوب أوربا وسط البحر المتوسط؛ عند تقاطع خطّ الطول 20 َ 14 ْ شرقاً مع درجة العرض 50 َ 35 ْ شمالاً، وتبعد نحو 95 كم إلى الجنوب من سواحل جزيرة صقلية الإيطالية. تحيط بها مياه البحر المتوسط من جميع الجهات، وتبلغ مساحتها الكلية 316 كم2، تشغل منها جزيرة مالطا 246 كم2 وجزيرة غوزو Gozoو 76 كم2، وجزيرة كومينو  و3  Comino كم2.

لمحة تاريخية

يعود تاريخ إعمار مالطة لأكثر من 6000 سنة، حيث سكنها عام 4000 ق.م جماعة من صقلية. استعمرها الفينيقيون عام 850 ق.م، ثم توالى عليها القرطاجيون واليونان والرومان، ثم العرب المسلمون.

وفي عام 1798 احتلها نابليون بونابرت في أثناء حملته على مصر، وتمكن المالطيون بمساعدة القوات البريطانية من طرد الفرنسيين عام 1800، وفي عام 1814 أصبحت الجزيرة محمية بريطانية، فطوّر البريطانيون مقر قيادتهم العسكرية في البحر المتوسط في الجزيرة، حيث أسسوا قاعدة بحرية محصَّنة قوية، فكانت عوناً قوياً للحلفاء في الحرب العالمية الأولى.

وفي عام 1921 منحت بريطانيا مالطة قدراً من الحكم الذاتي؛ غير أنها عادت وعلَّقت العمل بالدستور عام 1930 نتيجة تدخل الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في شؤون الدولة.

وفي الحرب العالمية الثانية أدّت مالطة دوراً مهماً في الحرب بتحكمها بالممرات البحرية بين إيطاليا وإفريقيا، وكانت الصخور الطبيعية والخلجان العميقة تخفي المرافئ وقواعد الغواصات، كذلك كانت الطائرات الحربية التي اتخذت قواعد لها في مالطة تدافع عن قوافل السفن، وفي عام 1942 منحها الملك الإنكليزي جورج السادس صليب القديس جورج اعترافاً بشجاعة شعبها وتحمله في أثناء الحرب. وفي عام 1953 أقامت منظمة حلف شمالي الأطلسي مقرها العسكري في البحر المتوسط في مالطة.

منح دستور عام 1947 المستعمرة زيادة في الحكم الذاتي، وتمكّن حزب العمل المالطي من السيطرة على البرلمان، وفي عام 1955 اقترح حزب العمل الاندماج في المملكة المتحدة، وجرى استفتاء عام 1956 صوت فيه معظم المالطيين لمصلحة الاندماج على الرغم من مقاطعة كثيرين لذلك الاستفتاء.

جزيرة كومينو

وأعد قانون في برلمان المملكة المتحدة ينص على إقامة حكومة محلية في مالطة، ومنحها عضوية ثلاثة أعضاء في مجلس العموم البريطاني، ولم يحدث تقدم أكثر من ذلك؛ لأن المالطيين أرادوا ضمانات بالعمل في الترسانات البحرية. وقد أدى هذا كله إلى تعليق العمل بالدستور عام 1958 وبداية حركة الاستقلال. وفي عام 1962 اتفق على دستورٍ ينص على أن المستعمرة قد أصبحت دولة ذات حكم ذاتي داخلي، تسمى «دولة مالطة». واحتفظت المملكة المتحدة بمسؤوليات الدفاع والشؤون الداخلية.

وفي 21 أيلول/سبتمبر عام 1964 نالت مالطة استقلالها وأصبحت ملكية دستورية، وفي عام 1971 فاز حزب العمل بالأغلبية في البرلمان الذي عدل الدستور؛ ليغير شكل الحكومة إلى جمهورية عام 1974. وفي عام 2004 انضمت مالطة إلى الاتحاد الأوربي.

الجغرافية الطبيعية

تكوّنت جزيرة مالطة في الأصل من الصخور الكلسية التي تكونت من سلسلة صخور مرجانية قديمة، ويشغل القسم الغربي من الجزيرة هضبة كلسية قليلة الارتفاع، فيما يشغل القسم الجنوبي منطقة سهلية. وتخلو الجزيرة من الأنهار والبحيرات، ويتسم خط الساحل بالوعورة ولاسيما في الشمال حيث الرؤوس والخلجان والكهوف الصخرية. وتكوِّن الصخور الشديدة الانحدار حدود معظم الساحل الجنوبي، وتحتوي جزيرة غوزو على أرض مرتفعة في الشمال وسهول في الجنوب، ويغطي الطين أرض الجزيرة بنسبة تفوق ما يوجد في مالطة؛ مما يعطي غوزو مظهراً أخضر أقل جفافاً من جزيرة مالطة.

خليج زلندي Xlindi في جزيرة غوزو

السطح عموماً قليل الارتفاع حيث يتدرج من مستوى سطح البحر إلى ارتفاع 253 متراً فوقه، في قمة تادمجريك Ta’Dmejrek بالقرب من دنغلي Dingli، وهي أعلى نقطة في البلاد.

يسود في مالطة مناخ البحر المتوسط بشتائه المعتدل الماطر، وصيفه الحار الجاف، وإن كانت نسمات البحر تحد من الحرارة، ويبلغ متوسط الأمطار السنوي 500مم، وهي تسقط بشكل رئيسي بين شهري تشرين أول/أكتوبر وآذار/مارس، ويراوح متوسط الحرارة بين 12 ْ و26 ْم  في شهر حزيران/يونيو.

الجغرافية البشرية

وصل عدد سكّان مالطة حسب إحصاءات عام 2004 إلى 403.5 ألف نسمة، وبلغت الكثافة العامة للسكان 1276 نسمة لكل كيلو متر مربع. وهم ينتمون إلى أصول قرطاجية وفينيقية وإيطالية؛ إضافة إلى عناصر من سلالات البحر المتوسط الأخرى.

يمثل الروم الكاثوليك 98% من إجمالي سكان مالطة، وتعد اللغتان المالطية والإنكليزية لغتين رسميتين في مالطة، واللغة المالطية مماثلة للغة العربية في مفرداتها على الرغم من أن أبجديتها وتركيبها القواعدي مشتق من اللغة اللاتينية، كما يعرف أغلب السكان اللغة الإيطالية ويتكلمونها.

تتميز مالطة بمعدل نمو سكاني منخفض بين الدول الأوربية، حيث ينخفض هذا المعدل إلى 0.24%، كما يعد الشعب المالطي من الشعوب الفتية، ويشير ارتفاع العمر المتوقع عند الولادة إلى 78.68 سنة إلى تطور الخدمات الصحية في مالطة، كما يدل على ذلك ارتفاع معدل معرفة القراءة والكتابة بين من تزيد أعمارهم على تسع سنوات إلى 92.8% وانخفاض معدل الأمية إلى أقل من 8%. وقد ساعد على ذلك إلزامية التعليم ومجانيته من سنّ 5 إلى 16 سنة.

جروف دنغلي

نظام الحكم في مالطة جمهوري رئاسي، ينتخب فيه الرئيس من قبل مجلس النواب مدة خمس سنوات، وقد جرت الانتخابات الأخيرة في 29 آذار/مارس عام 2004، وفاز فيها الرئيس إيدي فينيش آدامي Eddie Fenech Adami، وبعد الانتخابات التشريعية يعين رئيس الجمهورية زعيم الأغلبية سواء أكانت حزباً أم إئتلافاً رئيساً للوزراء مدة خمس سنوات، كما يعين رئيس الجمهورية الوزراء بعد التشاورمع رئيس الوزراء.

ومجلس النواب هو السلطة التشريعية في البلاد، ويتألف من 65 عضواً ينتخبون بالاقتراع المباشر مدة خمس سنوات، وحق الاقتراع مكفول لكل المواطنين الذين بلغوا سن الثامنة عشرة من الذكور والإناث.

الجغرافية الاقتصادية

الاقتصاد المالطي ضعيف عموماً، ويعود السبب في ذلك إلى صغر مساحة الدولة وفقرها بموارد الثروة، وكذلك قلة الأراضي الزراعية. حيث إن 2% فقط من اليد العاملة تعمل في الزراعة التي تُمارس في مساحات صغيرة. وتعد البطاطا والبندورة والبطيخ والقمح والحمضيات أهم الحاصلات الزراعية، وإلى جانب ذلك توجد تربية الدواجن والأرانب والمواشي والأغنام، ولكن بسبب كثافة السكان المرتفعة فإن الإنتاج الزراعي لا يقدم سوى نسبة قليلة من غذاء السكان، فتستورد مالطة أغلب موادها الغذائية من الخارج.

ميناء فاليتا

وتوجد في مالطة بعض الصناعات التحويلية الخفيفة، مثل صناعة المنسوجات والألبسة، وحفظ الأغذية وصناعة الأثاث والتبغ، والصناعات المطاطية والبلاستيكية، وبعض المواد الكيماوية. وقد استفادت من موقعها الجغرافي في وسط البحر المتوسط جيداً في صناعة السفن وإصلاحها.

وتؤدي السياحة دوراً مهماً في الاقتصاد الوطني، فقد زار البلاد أكثر من مليون سائح عام 2003، وهذا يعني أن عدد السياح كان أكثر من ضعفي عدد السكان.

يعتمد اقتصاد مالطة كثيراً على التجارة الخارجية، وتصدّر مالطة المنتجات الصناعية من ألبسة وآلات، في حين تستورد وسائل النقل والمنتجات الكيمياوية والمواد الغذائية والوقود. ويعد كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية أهم الشركاء التجاريين لمالطة في الصادرات والواردات.

وبحكم موقعها الاستراتيجي فهي عقدة مواصلات دولية بحرية وجوية، ويعد ميناء ڤاليتا أحد أجود الموانئ الطبيعية في العالم، بسبب موقع جزيرة مالطة الاستراتيجي في البحر المتوسط، وقد استخدمتها البحرية الملكية البريطانية منذ عام 1800 حتى عام 1959 قاعدة بحرية للدفاع عن الامبراطورية البريطانية.

عبد الرؤوف رهبان

مراجع للاستزادة:

- C. BAIN, Malta & Gogo (Lonely Planet Publications, 3004).

- R. BALM, Malta (McDonald and Woodward Publishing Co., 1996).


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد السابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 529
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 594
الكل : 27001346
اليوم : 69095

بشير (أسرة-)

بشير (أسرة ـ)   الأخوان جميل ومنير بشير موسيقيان عازفا عود عراقيان، درسا العزف على العود في المعهد الموسيقي في بغداد. وكان والدهما بشير عبد العزيز شماساً في الكنيسة الأرثوذكسية في الموصل، وإضافة إلى كونه مرتلاً وعازف عود فقد كان نجاراً أيضاً ساعده ذلك في صناعة العود مما أتاح لأبنائه السبعة النشأة في جو موسيقي عملياً. وكانت شقيقتهم الصغرى نادرة بشير عازفة بيانو.
المزيد »