logo

logo

logo

logo

logo

المتعضية

متعضيه

Organism - Organisme

المتعضية

 

المتعضية organism كلمة أصلها يوناني organum وتعني أداة، وتدل اليوم على أي كائن حي، سواء كان وحيد خلية أم كثير خلايا، نباتياً كان أم حيوانياً. تتميز المادة بعدد من المستويات التنظيمية التي تتسلسل تصاعدياً ابتداءً من الذرات فالجزيئات التي تنتظم لتُكَوِّن جزيئات ذات بنى كيميائية معقدة. وعندما تصبح هذه المركبات قادرة على التوالد تكون عندئذ على حدود الحياة. فالمادة الحية هي المادة الأكثر تعقيداً من حيث البنية والأكثر كفاءةً في أداء العمل. وتعد الخلية أصغر وحدة في المادة الحية التي تتحدد بعناصرها البنيوية، وبما تحتويه من عُضَيّات organelles. وتعيش الخلية إما حياة مستقلة كما في الأوليات [ر] Protista، أو تشكل جزءاً من مكوناتِ معقّدٍ خلويٍ عديد الخلايا، كما في كثيرات الخلايا الحيوانية والنباتية. وعند ضم مفهوم الوظيفة function إلى مفهوم البنية structure، التي تمثلها الخلية، يتضح مفهوم المتعضية التي هي - كما ذُكِرَ سابقاً - أي كائن حي، نباتي أو حيواني، وحيد خلية أو عديد خلايا، يمتاز بقدرته على البقاء من خلال قيامه بالتفاعلات الاستقلابية التي تتضمن وظائف متعددة مثل التغذية والتنفس، مستفيداً من الطاقة اللازمة التي يأخذها من الوسط المحيط، وفي الوقت نفسه يستطيع التكاثر جنسياً أو لاجنسياً، ويعيش في بيئة ملائمة لبقائه من حيث الحرارة والضغط وتوافر الأكسجين والماء وغيرها.

يصنف الباحثون المتعضيات في أنماط قد تنطوي فيما بينها على بعض الاختلاف، إنما تبقى هذه الأنماط، عموماً، ضمن منهجية واحدة، بحيث يقوم النمط التصنيفي على أساس درجة التشابه أو الاختلاف في المبدأ المُعْتَمَد للتصنيف. فقد يقوم التصنيف على مجموعة صفات أو بنى ظاهرية، أو يعتمد على درجة التشابه في تسلسل الحموض الأمينية لبروتين ما، أو في تسلسل نكليوتيدات احد الحموض النووية. ويمكن القول عموماً: إن المتعضيات الحالية، تكون إما على شكل بدائيات نوى Prokaryotes أو حقيقيات نوى Eukaryotes.

تتكون بدائيات النوى من خلية واحدة تُحاط بغشاء خلوي يفصلها عن الوسط الخارجي، يحصر في داخله مواد استقلاب الخلية ونموها وتَنَسُّخِها في حَيِّزٍ واحد، أي لا يوجد داخل الخلية حيّز محاط بغشاء خاص به يحصر في داخله النمط الجيني فيما يعرف بالنواة. بمعنى آخر، إن داخل الخلية مشاع لكل ما فيه، لا توجد فيه تخصصات مكانية متميزة. تضم بدائيات النوى أنواع البكتريا العادية المُمْرِضَة وغير المُمْرِضَة، وأنواع البكتريا البدائية Archaebacteria.

أما فيما يتعلق بحقيقيات النوى، فإضافة إلى وجود غشاء نووي يحدد حيزاً يحتضن داخله النمط الوراثي، فإن بنية خلية حقيقيات النوى أعقد  وأكثر تخصصاً. ومع أن بعض حقيقيات النوى بقيت على شكل خلية واحدة كالأميبة  Ameba مثلاً، ولكنها غدت على درجة كبيرة من التعقيد. فقد احتوت هذه الخلية على بنى للهضم والتنفس والإفراغ والتزاوج. ومع أن هذه البنى كلها ظلت بسيطة وبدائية، إلا أنها على درجة عالية من الأداء. تعرف هذه الخلايا، التي تعيش كل خلية منها منفصلة عن الخلايا الأخرى بوحيدات الخلية حقيقيات النوى. أما معظم حقيقيات النوى، فقد اتحدت فيها الخلايا بعضها مع بعض، وكَوَّنَت متعضياتٍ عديدات الخلايا مثل النباتات والفطريات والحيوانات، وصولاً إلى البشر، وتُعرف هذه المتعضيات بعديدات الخلايا حقيقيات النوى.

قد يُعدّ هذا الانتقال من وحيدات الخلية إلى عديدات الخلايا واحداً من بين الأمثلة الواضحة للتطور من الأبسط إلى الأعقد بنيةً، ومن الأقل إلى الأكثر أداءً وكفاءةً، ويمثّل التخصص في الأداء أساساً لهذا الانتقال. من الواضح أن الخلايا الأولى تعيش على نحو أفضل لو ترابط بعضها ببعض وشكلت متعضية عديدة الخلايا. الأمر الذي يمكن أن يتم بطريقتين مختلفتين:

1- قد ترتبط الخلايا بعضها ببعض، في ظروف بيئية معينة، مع المحافظة على فرديتها الشكلية والوظيفية. فإذا فُصِلَ هذا التجمع الخلوي فإن كل خلية تعطي فرداً يعيش حياة مستقلة. ومثال ذلك وحيد الخلية الڤولڤوكس Volvox من حقيقيات النوى حاملات السياط. ففي حال عوز الغذاء يفرز هذا الحيوان هلاماً يلصق الفرد الواحد بالآخر لتتشكل جمهرة خلوية أو مستعمرة (الشكل1)، تنتقل كتلةً واحدةً في اتجاه محدد، باحثةً عن الغذاء. ومهما كان وضع الفرد في المجموعة فان السياط تتوضع على سطح الجمهرة الخلوية متقلصة بحركة تموجية متناسقة، ناقلة المجموعة كلها كأنها فرد واحد. وما إن تجد هذه المجموعة كفايتها من الغذاء، حتى تتفرق من جديد، ليعيش كل فرد منها حياته المستقلة.

الشكل (1) دورة حياة الڤولڤوكس

أما ما يتعلق بالتوالد فإنه يضع المستعمرة في مستوى المتعضية، إذ توجد مستعمرات مذكرة وأخرى مؤنثة قادرة على إنتاج أعراس gametes مختلفة. ويؤدي الإخصاب إلى تشكل بيضة ملقحة zygote تتنامى لتعطي مستعمرة جديدة. تشكل هذه المستعمرة، من الناحية الوظيفية والسلوكية، متعضية حية، لكن تَماثُل بنيتها الخلوية مع بنيةَ خلايا المستعمرة هي التي تدفع الباحثين المتحفظين إلى النظر إليها متعضيةً حقيقية.

من البدهي أن ينتج من هذا التآلف الخلوي، في حال استمراره، فوائد عديدة للأفراد المتشاركة:

1- إنها تقاوم تغيرات البيئة على نحو أفضل؛ بعضها يوجه الحركة، وبعضها الآخر يقتنص الغذاء، وثالث يعمل على طرح الفضلات، بحيث يصبح التجمع أقدر على مقاومة العوامل المختلفة المحيطة به.

2- يبدو أن حدود التآلف المذكور في الطريقة الأولى تم تطورياً بسرعة لتنتظم الخلايا ذات الوظيفة الواحدة إثر ذلك في طبقة خلوية، ثم في نسيج متخصص لخلايا من نمط واحد تقريباً. وهكذا تحافظ الخلية على وظيفتها الأساسية وتفقد الوظائف الأخرى، فتتمايز الخلايا العصبية على سبيل المثال لتستجيب للمنبهات المختلفة إلا أنها فقدت قدرتها على الانقسام. وتحقق الخلايا المرتبطة بعضها ببعض مستويات متسلسلة من التعضي فتشكل النسيج فالعضو فالجهاز العضوي فالمتعضية.

الشكل (2)الأفراد المختلفة من اللاسعات

 تجتمع الخلايا المتمايزة والمتخصصة لتشكل جمهرات متخصصة:

- فقد تتخصص الخلايا للقيام بوظائف محددة، وتجتمع لتشكل «متعضية»، لكن لا تنتظم خلاياها في نسج مختلفة، كما هي الحال في الإسفنجيات.

 - وفي حالة أخرى تتمايز فيها الأفراد أو المتعضيات التي تشكل المستعمرات وتختص لتقوم بوظائف محددة كما في اللاسعات Cnidaria، فتقوم الأفراد المغذية gasterozoïdes بوظيفة التغذية، وتؤدي الأفراد اللامسية dactylozoïdes وظيفة التواصل relation، وتختص الأفراد التناسلية gonozoïdes بوظيفة التوالد. وتشكل كل مستعمرة وحدة بنيوية ووظيفية (الشكل 2). 

- وفي مجتمعات الحشرات تعيش بعض الأنواع على شكل مستعمرات، تتقاسم فيها الأفراد العمل وتشكل فئات متخصصة تتعاون فيما بينها للحفاظ على بقاء المستعمرة، كما نحل العسل والدبابير والنمل الأبيض. فتتألف مستعمرة النمل الأبيض[ر. الأرَضَة] مثلاً من مجموعات تختلف شكلاً عن بعضها، وتُصنّف وظيفياً حسب الدور الذي تؤديه في المستعمرة (الشكل 3). فهناك أفراد تناسلية خصبة  وأخرى عقيمة. فالأفراد الخصبة تكون مجنحة ولها عيون مركبة وعيينات (عيون بسيطة)، وتتمثل بالذكور والملكة. وأما الأشكال العقيمة فتتمثل بأشكال مختلفة شكلياً ومتخصصة وتشتمل على: أ- الشغالات المُكَوِّنَة لمعظم أفراد مستعمرة النمل الأبيض، وهي المسؤولة الأساسية عن رعاية المستعمرة من جلب الغذاء والنظافة وبناء العش والعناية بالأطوار الصغيرة. وتكون في معظم الأنواع غير مبصرة، وغير مجنحة، إلا أنها مزودة بفكوك قوية قارضة. ب - الجنود soldats، وتعد شكلاً متخصصاً من الحوريات مزوداً غالباً بزوج متضخم من الفكوك العلوية مهمته الدفاع عن المستعمرة. ولا يستطيع أي فرد منها أن يعيش خارج هذه الحياة الاجتماعية.

الشكل (3) أعضاء مستعمرة النمل حسب الدور الذي تؤديه في المستعمرة

- وتعيش الملكة نحو 25 سنة وتضع ما يقارب 30000 بيضة في اليوم، وتموت في حال عدم وجود الشغالات.

ويعدّ المجتمع البشري أيضا نمطاً آخر من هذه التجمعات بما يحققه من تمايز على المستوى الوظيفي  والنفسي.

وأخيراَ، لابد من التأكيد أن هذا التآلف الخلوي بهدف التخصص وتوزيع أعباء وظائف الحياة، لم يكن ليحدث بين أفراد النوع الواحد فقط لولا وجود جزيئات على سطوح الخلايا، تقدم للخلايا المعلومات اللازمة حول ما يحيط بها، ويُعَرِّفها أقرانها من أفراد النوع نفسه كي يترابط بعضها ببعض. فهذا الترابط لا يتم بين أفراد تنتمي إلى نوعين مختلفين.

سعاد العقلة

الموضوعات ذات الصلة:

الحشرات ـ الخلية.

مراجع للاستزادة:

 - N.A.CAMPBELL and J. B. REECE , Biology (Benjamin Cumming 2006).

 - T.AUDESIRK and G. AUDESIRK, Biology, Life on Earth (Prentice-Hall 1999).

 - B.RUSSELL,The Biology of Protists (Biomedica Associate 2003).


التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد السابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 698
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1377
الكل : 31533330
اليوم : 49735

برنتانو (كليمنس-)

برِنتانو (كلِمِنْس ـ) (778 ـ 1842)   كلِمِنْس برِنتانو Clemens Brentano شاعر وكاتب قصة قصيرة يعد إلى جانب الشاعر الألماني آخيم فون آرنيم A.Von Arnim من مؤسسي مدرسة هايدلبرغ الرومانسية Heidlberger Romantik ومن أهم شعراء تلك المدرسة في ألمانية. ولد برنتانو في إيرنبرايتشتاين  Ehrenbreitstein وتوفي في أشافِّنبورغ Aschaffenburg. كان والده تاجراً كبيراً من أصل إيطالي، وكانت والدته مكسيمليانه فون لاروش Maximiliane Von Laroche موضع تقدير وإعجاب غوته[ر]، وكانت أخته بتّينا فون آرنيم[ر] كاتبة معروفة تزوجت صديقه آخيم فون آرنيم.
المزيد »