logo

logo

logo

logo

logo

البيان الشيوعي

بيان شيوعي

Communist Manifesto - Manifeste communiste

البيان الشيوعي

 

البيان الشيوعي The Communist Manifesto هو البيان الذي وضعه كارل ماركس وفريدريك إنغلز بتكليف من «عصبة الشيوعيين» جمعية العمال الأممية السرية التي كانت تعقد مؤتمراً سرياً في العاصمة البريطانية لندن، أواخر عام 1847م. وصدر البيان في بداية عام 1848. وسمي بالبيان الشيوعي. ويعد إحدى الوثائق السياسية والفكرية المهمة التي تضمنت برامج الحركة الشيوعية العالمية ومنطلقاتها الفكرية ومبادئها وأساليب عملها.

ويتضمن البيان الشيوعي الأقسام التالية:

1ـ البرجوازية والبروليتارية

يلخص البيان في هذا القسم تاريخ المجتمعات البشرية الذي  لم يكن سوى تاريخ صراع بين الطبقات، «الظالمون والمظلومون الذين  كانوا في تعارض دائم» إلا أن مايميز عصر البرجوازية الحديث أنه يقسم المجتمع شيئاً فشيئاً إلى معسكرين متعارضين، البرجوازية والبروليتارية.

ثم يعطي البيان لمحة عن مراحل تطور أساليب الإنتاج والمواصلات وتوطد الصناعة الكبرى وتأسيس السوق العالمية، وكيف تركزت ملكية وسائل الإنتاج في أيدي أفراد قلائل، وما نجم عنها من استيلاء البرجوازية على السلطة السياسية، وكيف أخضعت كل شيء لمصالحها، وفي ذلك الحكومات الحديثة التي حولتها إلى لجان إدارية لخدمة مصالحها.ثم كيف سُحقت الحريات الديمقراطية وحُوِّلت العلاقات الأُسريّة والاجتماعية إلى علاقات تقوم على المصالح المادية. وغدت الأوضاع لا تسمح إلا بحرية التجارة وحرية تكديس الأرباح، الأمر الذي ولَّد طبقة البروليتارية، وهي تضم الكادحين الذين لا يملكون سوى قوة عملهم.

ويتحدث البيان عن حياة البؤس والاستغلال التي يعيشها العامل في النظام البرجوازي وهو لايملك سوى أجر يومه. وكيف تطور نضال البروليتارية في سبيل حقوقها، من حركة فردية عفوية إلى جماعية دفاعاً عن مصلحة الأكثرية، وكيف أدّى تركز وسائل الإنتاج في يد البرجوازية إلى تجميع جيش العمال باتحاد ثوري يقود جميع المُسْتَغَلِّين ليهدم النظام البرجوازي، وكيف تنتج البرجوازية «قبل كل شيء حفاري قبرها».

2ـ البروليتارية والشيوعيون

في هذا القسم يوضح البيان ما يميز الشيوعيين من غيرهم من الأحزاب العمالية في موقفهم من البروليتارية «فهم يمثلون المصالح العامة لهذه الحركة في نضالها ضد البرجوازية، ويبرزون مصالحها المستقلة». ولكن هدفهم المباشر هو هدف جميع الأحزاب العمالية وهو استيلاء البروليتارية على السلطة.

ويستعرض البيان المفهومات النظرية للشيوعيين وموقفهم خاصة من الملكية التي تعرضت على مر التاريخ لتقلبات متتابعة، أمّا في النظام البرجوازي فإن الملكية تعني ملكية البرجوازي، وتقوم على استثمار بعض الناس بعضهم الآخر، وما يريده الشيوعيون هو هدم هذه الملكية.

ويناقش البيان التهم الموجهة إلى الشيوعيين، ويرد عليها مدافعاً عن موقفهم من الملكية الخاصة ومن الحرية الشخصية والأسْرة والتربية والثقافة العامة والمرأة والوطن ومفهوم الدين والفلسفة.

ويقترح البيان اتخاذ بعض التدابير في المرحلة الأولى من ثورة العمال واستيلائهم على السلطة، منها مصادرة الأراضي الكبيرة، وإلغاء الوراثة، وتأسيس مصرف وطني احتكاري، ومركزية وسائط النقل، وجعل العمل إجبارياً للجميع، ومجانية التعليم.

 3ـ الأدب الاشتراكي الشيوعي

في هذا القسم يعطي البيان فكرة عن مفهومات الاشتراكية المتعددة التي انتشرت في بعض البلدان الأوربية ويناقشها، منها الاشتراكية التي قال بها أرستقراطيون فرنسيون وإنكليز ويسميها الاشتراكية الإقطاعية، والاشتراكية التي نادى بها الأديب الفرنسي سيسموندى ويسميها اشتراكية البرجوازية الصغيرة، والاشتراكية التي نادى بها بعض الكتاب في ألمانية وسموها الاشتراكية الصحيحة.

ثم يتحدث عن الاشتراكية المحافظة أو البرجوازية التي عبرت عنها آراء برودون (اقتصادي فرنسي) في كتابه «فلسفة الفقر».

ويتحدث البيان عن الاشتراكية والشيوعية الانتقادية الطوباوية التي نادى بها سان سيمون (فيلسوف فرنسي) وفوريِهْ (اشتراكي فرنسي طوبَاوي) وأون (شيوعي طوباوي إنكليزي) الذين لم يستشرفوا أبعاد تطور نضال البروليتارية (الطبقات الكادحة)، ودعوها إلى سلوك الطريق السلمي ونبذ العمل الثوري.

 4ـ موقف الشيوعيين من مختلف أحزاب المعارضة

يحدد البيان في هذا القسم موقف الشيوعيين،و هو التعاون مع الأحزاب العمالية التي تناضل البرجوازية ولها أهداف الشيوعيين نفسها، وتجاه الطبقة العاملة.

ويعتقد البيان أن ألمانية هي المهيأة للثورة البرجوازية، مع بروليتارية متقدمة ونامية، وهي التي تؤلف البداية للثورة البروليتارية.

وينتهي البيان بجملة «ياعمال شغيلة العالم اتحدوا».

 

مصطفى أمين

 

مراجع للاستزادة:

 

ـ البيان الشيوعي، ترجمة خالد بكداش (مكتب المطبوعات الشعبية، بيروت1943م).

- Manifeste du Parti Communiste Editions du progrès (Moscou1981).


التصنيف : السياسة
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 655
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1146
الكل : 35215823
اليوم : 120442

بالدنسبرجر (فرناند-)

بالدنسبرجر (فرناند ـ) (1871 ـ 1958)   فرناند بالدنسبرجر Fernand Baldensperger أستاذ في الأدب المقارن وكاتب فرنسي من أصل ألزاسي. ولد في مدينة سان دييه، وتوفي في باريس. تخصص في مجال الأدب المقارن وعَمِل على نشر مفهوم هذا الأدب وجلاء جوانبه بعد ارتقائه كرسي الأدب المقارن في جامعة ليون إثر وفاة جوزيف تكست عام 1900. انتقل إلى باريس وصار أستاذاً للأدب المقارن في السوربون عام 1910، بعد إحداث كرسي خاص لهذا الفرع الجديد فيها. وفي الوقت نفسه ظهرت أول فهرسة لمصادر الأدب المقارن على يد «بيتز» الفرنسي سنة 1900، الذي لم يسعفه الحظ في إكمال ما بدأه، فأكمله بالدنسبرجر. وتُظهر طبعة عام 1904 من هذه الفهرسة أن الباحثين استطاعا جمع مايقرب من ستة آلاف عنوان، مما يدل على مدى الجهد الذي بذلاه من أجل التعريف بالأدب المقارن.
المزيد »