logo

logo

logo

logo

logo

بزروتش (بيتر-)

بزروتش (بيتر)

Bezruc (Petr-) - Bezruc (Petr-)

بزروتش (بيتر ـ)

(1867 ـ  1958)

 

بيتر بزروتش Petr Bezruc هو الاسم المستعار للشاعر التشيكي فلاديمير فاشِك Vladimir Vasek المولود لأب وطني بارز في تروبة في سيليسية Silesia الواقعة في الامبراطورية النمساوية (وهي اليوم أوبافة في تشيكية). درس الشاعر الأدب الكلاسيكي في جامعة براغ، ثم انتقل للعمل كموظف بريد في مقاطعة مورافية Moravia. وسجن أثناء الحرب العالمية الأولى بسبب آرائه المعادية للنمسة.

يعد بزروتش من أرفع الشعراء التشيكيين وأكثرهم تفرداً، فقد لقب بشاعر سيليسية الملحمي. وتعزى شهرته الأدبية إلى سلسلة وحيدة من القصائد التي نظمها بين عامي 1899 و 1900 ونشرت في دورية  «كاس» Cas بين عامي 1899 و1903. وقد نشرت هذه القصائد في ديوان شعري لأول مرة عام 1903 وحمل اسم «قصيدة سيليسية» A Silesian Number، وما لبث أن وسع هذا الديوان ليشتمل على ثمان وثمانين قصيدة وحوّر عنوانه عام 1909 ليصير «أغان سيليسية» Silesian Songs.

يتناول الشاعر في  معظم هذه القصائد موضوع القمع النمساوي لشعب سيليسية التشيكي الذي رأى فيه عرقاً مهدداً بالانقراض يعاني فقراً مادياً ومعنوياً، كما يتناول حال مجموعة كبيرة من عمال المناجم الضائعين على حدود مورافية وسيليسية جُرِّدوا من حقوقهم القومية على يد الصناعيين الألمان والقساوسة البولنديين.

يمتاز شعر بزروتش القومي بالصرامة والبعد عن التكلف، ومع أنه يعكس إعجابه بالشاعر ويتمان[ر] يظل شعره أصيلاً ومؤثراً استقى مادته من الشعر الشعبي ومن الأساطير اليونانية والمسيحية، الأمر الذي أعطاه أهمية جعلت شهرته تجتاز حدود وطنه. أما ديوانه الأخير «الشريط الأزرق» The Blue Ribbon الذي نشره عام 1930 فلم يحظ بنفس اهتمام النقاد، وهو مراجعة للذات.

بعد الحرب العالمية الثانية خصت الحكومة بزروتش بمعاش تقاعدي وعدّته فناناً قومياً، وتوفي في كوشتلك Kostelekc في تشيكية.

 

فؤاد صندوق

 

 


التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 87
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1081
الكل : 40492170
اليوم : 21985

التربيعي (الشكل-)

ازداد الاهتمام بظاهرة التآثر بين الفوتونات والمادة interaction of photons with ionized matter منذ اكتشاف الليزر في ستينيات القرن الماضي، وكان من أهم نتائج تلك الدراسات محاولة فهم الآليات الأولية والأساسية لتبخير المادة وتشكيل البلازما. ويعدّ تآثر الليزر مع سطح المادة الصلبة وتشكل البلازما مثالاً نموذجياً عن تآثر الفوتونات مع المادة بأطوارها السائلة والغازية والصلبة، كما يعدّ مظهراً مميّزاً لما يحدث في المجال اللاخطّي لتفاعل الضوء المركّز مع المادة.

المزيد »