logo

logo

logo

logo

logo

التجهيزات المنزلية

تجهيزات منزليه

Household equipment - Equipement ménager

التجهيزات المنزلية

 

التجهيزات المنزلية House equipment هي مجموع ما يلزم بيت السكن من أثاث وتجهيزات وأدوات تساعد في التخفيف من أعباء العمل في المنزل وفي المحافظة على نظافته وراحة ساكنيه. وتسعى ربات البيوت في العصر الحاضر إلى جعل منازلهن ملاذاً يطمئن إليه أفراد الأسرة، ويوفّر لهم سبل الراحة والرفاه. وأتاح التطور التقني الصناعي إمكانية تزويد المنزل العصري بكثير من الأجهزة والأدوات التي لا غنى لسكان المنزل عنها، وحلت محل الأدوات التقليدية القديمة حتى صار المنزل أقرب إلى مصنع صغير يضيق بالأجهزة والأدوات الكهربائية والإلكترونية. وأسهمت تلك التجهيزات في التخفيف من أعباء ربات البيوت مما أتاح لهن وقتاً أكبر للتفرّغ لشؤون الأسرة أو الخروج إلى ميادين العمل أو التزود بالثقافة وممارسة الفنون وغير ذلك، الأمر الذي رفع في سوية الأسرة اقتصادياً وثقافياً.

 

تصنيف التجهيزات المنزلية

التجهيزات المنزلية كثيرة ومتنوعة يصعب حصرها، منها ما هو ضروري ولازم لكل منزل، ومنها ما هو كمالي ترفيهي قد يستغنى عنه، ويشتمل كلا النوعين على قائمة طويلة من الأشياء التي تختلف مواصفاتها باختلاف الأذواق واختلاف الجهات المنتجة لها و المتطلبات المرجوة منها. ويمكن على وجه العموم تصنيف التجهيزات المنزلية على النحو الآتي:

ـ الأثاث المنزلي بأنواعه وكل ما هو ضروري للنوم والإقامة والراحة.

ـ تجهيزات المطبخ والطهو وكل ما يلزم المنزل من أوان وأدوات لإعداد الطعام وتناوله ومواقد وأجهزة تبريد وتسخين وغسيل ومواد تنظيف. 

ـ تجهيزات الاستحمام والنظافة الشخصية وموادها.

ـ تجهيزات خدمة المنزل وصيانته كأجهزة التنظيف والتعقيم والتلميع والكي وغيرها.

ـ تجهيزات التدفئة والتكييف والتهوية.

ـ تجهيزات الترفيه والتسلية كالتلفاز والراديو والألعاب ونباتات الزينة وغيرها.

ـ التجهيزات الأخرى ذات النفع العام كالصيدلية المنزلية وأجهزة الأمان والإطفاء والإنذار والخياطة وأدوات الصيانة المختلفة.

شروط انتقاء التجهيزات المنزلية

يفترض برب المنزل وربته عندما يقرران تأثيث منزلهما أو اقتناء أي من التجهيزات المنزلية التي يرغبان فيها أن يراعيا عدداً من الشروط الأساسية بما يتفق وإمكاناتهما المادية ومتطلبات أفراد الأسرة وعددهم. ومن ذلك مثلاً تحديد أولويات اقتناء تلك التجهيزات على أساس الضرورة والفائدة المرجوة منها ومردودها والقدرة الشرائية لدى الأسرة، وكذلك دراسة مدى تحمل تلك التجهيزات لإجهادات الاستعمال المنزلي المتوقعة وقابليتها للتلف وإمكانية تنظيفها وصيانتها بسهولة ويسر من دون تعريضها للتلف، ومراعاة شروط الأمان، ولاسيما الأجهزة الكهربائية والميكانيكية والمواقد والمدافئ وغيرها. ومن المفترض أن يلم أفراد الأسرة إلماماً تاماً بكيفية عمل تلك الأجهزة وشروط استعمالها وفق ما تبينه النشرات التي ترفق بها في غالب الأحيان، وأن تحفظ التجهيزات أو تختار أماكنها بعيداً عن مصادر الخطر والحريق والرطوبة فلا تَتلف ولا تُتلف غيرها. ويراعى في أدوات المطبخ والطعام وتجهيزاتهما أن تكون من مواد غير سامة أو مسرطنة ولا تؤثر في صحة الإنسان، ولا تشكل بؤرة لتراكم الأوساخ والجراثيم، وأن تكون سهلة التنظيف والتعقيم، وأفضلها تلك الأدوات المصنوعة من البلور المقاوم للحرارة والخزف والفخار المطلي والفولاذ غير القابل للصدأ.

 

نبيهة الموصلي

 

الموضوعات ذات الصلة:

 

الأثاث المنزلي ـ التدفئة ـ التكييف ـ التهوية.

 


التصنيف : الصناعة
المجلد: المجلد السادس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 56
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 599
الكل : 27002062
اليوم : 69811

بلاث (سيلفيا-)

بلاث (سيلفيا ـ) (1932 ـ 1963)   سيلفيا بلاث Sylvia Plath شاعرة وروائية أمريكية، ولدت في بوسطن، وتوفيت في لندن، وهي ابنة لمهاجر ألماني عمل أستاذاً في علم الحشرات توفي وهي لا تزال في الثامنة من عمرها، فتركت وفاته أثراً عميقاً في نفسها. تلقت بلاث تعليمها في كلية سميث Smith College، التي عملت أستاذة فيها لاحقاً، وفي جامعة كامبريدج البريطانية. تزوجت من الشاعر والمسرحي الإنكليزي تيد هيوز[ر] Ted Hughes عام 1956. نشرت روايتها الأولى «الناقوس الزجاجي» The Bell Jar قبل شهر واحد من إقدامها على الانتحار بعد إصابتها باكتئاب شديد جراء خيانة زوجها لها.
المزيد »