logo

logo

logo

logo

logo

بيتون (آلان-)

بيتون (الان)

Paton (Alan-) - Paton (Alan-)

بيتون (آلان ـ)

(1903 ـ 1988)

 

آلان ستيوارت بيتون Alan Stewart Paton كاتب وسياسي من جنوب إفريقية، ولد في بيترماريتزبرغ Pietermaritzburg في مقاطعة ناتال Natal. تابع دراسته في جامعة ناتال وحصل فيها على إجازة في العلوم، وعلى دبلوم في التربية، ثم درَّس في الجامعة نفسها بعد تخرجه. وقد تضافرت ظروف وطنه وضميره الحي لتجعل منه سياسياً نشيطاً.

حمل على التمييز العنصري في بلاده، وسافر عام 1925 ليدرَّس في إكسوبو Ixopo، وهي المكان الذي تبدأ فيه أحداث روايته الشهيرة «نداء، الوطن الحبيب» (1948) Cry, The Beloved Country. وصار، بعد عدة سنوات، مديراً لإصلاحية ديبكلوف Diepkloof للأحداث الأفارقة الجانحين في جوهانسبرغ Johannesburg وبقي فيها من عام 1935حتى 1948، وهناك بدأ بيتون بإحداث نظام الحرية التدرجي الذي يمر فيه الجانحون بمراحل تبدأ من السجن وتنتهي في المدرسة. وكان بيتون في أثناء عمله في الإصلاحية شديد العداوة لسياسة التمييز العنصري، وتزايد دعمه ومساندته لسكان جنوب إفريقية الأصليين وساعد في تأسيس حزب الأحرار عام 1953 وترأسه حتى عام 1968 حين أعلنت الحكومة التي كان ينتقد سياستها العنصرية بشدة عدم شرعية هذا الحزب وسعت إلى حله. وقد صودر جواز سفره إثر قيامه بجولة في الولايات المتحدة، عام1960، ندد فيها بحكومة جنوب إفريقية العنصرية.

اكتسب بيتون شهرة عالمية بعد نشره رواية «نداء، الوطن الحبيب» التي تتناول قضايا التوتر العنصري ببراعة وصدق، مما جعل منها تجربة مؤثرة ومحركة لأعمق المشاعر. وفيها يفكر الكاتب بعمق وتجرد، ويحكي كيف يبحث القس ستيفن كومالو Stephen Kumalo، بطل الرواية، وهو من قبائل الزولو Zulu عن ابنه الحدث وأخته الضائعة في جو مدينة جوهانسبرغ المتوتر، وكيف يكتشف أن ابنه قد قتل ابناً لمزارع أبيض وأن أخته قد اتجهت إلى هوة الدعارة. وتنتهي الرواية بعودته إلى وطنه ومعه زوجة ابنه وأخته وباتخاذه قراراً بمساعدة الفقراء السود في بلده. وقد وصف نلسون مانديلا[ر]، رئيس جنوب إفريقية الأسبق، هذه الرواية بأنها تمثل ملحمة أثبت فيها بيتون أنه رائد من رواد الإنسانية. وتعالج روايته الثانية «عودة طائر الفلاروب المتأخرة» (1953) Too Late The Phalarope الموضوع نفسه  بتركيزها على العودة إلى الوطن والبقاء فيه، برغم كل الظروف. وقد كتب بيتون هاتين الروايتين بطريقته المتميزة وهي الطريقة النثرية الموزونة والمختصرة والتي تولِّد في حواراتها لحناً غنائياً.

وكتب بيتون أيضا مقالات عديدة عن مشكلات الناس في بلاده نشرت في مجلات دورية وطنية، ومن الكتابات التي قدمها لقضية التحرير عمود نصف شهري بعنوان «الرأي ذو الأفق البعيد» The Long View الذي كان ينشر في الدورية التحررية «كونتاكت» Contact. وقد جمعت هذه مع بعض خطبه الشعبية المهمة في كتاب «الرأي ذو الأفق البعيد» (1968) وهو عبارة عن مجموعة تعليقات حول أشخاص وقضايا متعددة بلهجات وأساليب مختلفة، فتارة يستخدم بيتون لهجة ناقمة، وتارة لهجة لا تخلو من الدعابة وتارة لهجة عاطفية، دافئة وعميقة.

التفت بيتون في الخمسينات لكتابة السير الذاتية ومن أشهر كتبه في هذا المجال كتاب «هوفماير» (1964) Hofmeyr الذي عمل عليه لمدة طويلة وتناول سيرة حياة شاملة لبرلماني ووزير لامع هو جان هيندريك هوفماير Jan Hendrik Hofmeyr، وكتاب «التمييز العنصري ورئيس الأساقفة: حياة وتاريخ جيفري كلايتون رئيس أساقفة كيب تاون» (1973) Apartheid and the Archbishop: The Life and Times of Geoffrey Clayton, Archbishop of Cape Town.

نشر بيتون في عام 1980 كتاب «نحو الجبال» Towards The Mountains وفيه يستعرض سيرته الذاتية عن سنواته الخمس والأربعين الأولى، ثم نشر بعد ذلك كتاب «آه، ولكن أرضكم جميلة» (1981) Ah, But Your Land is Beautiful وهو على شكل رواية تحدث فيها عن سيرته الذاتية في ما بعد ذلك.

ومن كتبه أيضاً مجموعة قصص بعنوان «حكايات من أرض مضطربة» (1961) Tales From a Troubled Land، و«طَرق على الباب» (1975) Knocking on the Door. ونال عام 1960 جائزة بيت الحرية Freedom House Award في الولايات المتحدة الأمريكية.

كان بيتون صوت الشعب في جنوب إفريقية وضميره وتوفي قرب دربن Durban وهو ينادي بالحرية والعدل ليبقى في ذاكرة شعبه صوتاً وطنياً لا ينسى.

 

ريما الحكيم

 

مراجع للاستزادة:

 

- PETER F. ALEXANDER, Alan Paton: A Biography (1994).

- PUSHIPA NAIDU PAREKH and SIGA FATIMA JAGNE ed., Post-Colonial AfricanWriters (1998).


التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 687
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 32
الكل : 12458907
اليوم : 13856

الكرات الحديدية

الكرات الحديدية   رمي الكرات الحديدية Pétanque  رياضة تقوم على رمي كرات من الحديد إلى أقرب مكان ممكن من الهدف المتمثل بكرة صغيرة من الخشب تدعى بالفرنسية cochonnet؛ ومعناه الخنوص (صغير الخنزير)، وهي تمارس على أرض مسطحة من الرمل القاسي، أو تكون مفروشة بالحصى، كما يمكن أن تلعب أيضاً على مسطحات عشبية أو أي مسطح آخر. تم اختراع اللعبة بشكلها الحالي عام 1910 على الأرجح رياضةً أقل تطلباً للجهد من رياضة سابقة مشابهة كانت تمارس في الأرياف، وقد جاء تخفيض الجهد البدني عن طريق تقليص طول الملعب إلى النصف تقريباً واستبدال تقنية رمي الكرة من وضعية الحركة إلى وضعية الثبات، واسم اللعبة مشتق من المصطلح الفرنسي pieds tanqués ومعناه الأقدام الثابتة، حيث تبقى القدمان في هذه اللعبة متجاورتين وثابتتين سوياً ضمن دائرة صغيرة، وتنتشر هذه اللعبة في القرى الفرنسية التي يمتلك العديد منها ملاعب خاصة لهذه الرياضة.
المزيد »