logo

logo

logo

logo

logo

بلاسـا (بالنت-)

بلاسا (بالنت)

Balassa (Balint-) - Balassa (Balint-)

بَلاسا (بالِنْت ـ)

(1551ـ1594م)

 

بالِنْت بَلاسا Bálint Balassâ  شاعر هنغاري، ولد في بلدة زوليوم Zólyom  في شمالي هنغارية من أسرة بروتستنتية أرستقراطية. كانت حياته محفوفة بالمخاطر في محاربة الأتراك العثمانيين ولاختلافه مع بعض أفراد أسرته الذين حاولوا حرمانه من ميراثه، وقتل في حصار إيسترغوم Esztergom.

تلقّى بَلاسا علومه الأدبية على يد الكاتب الشاعر والمصلح الداعية اللّوثري بيتر بورنميزه  Peter Bornemisza ، واكتسب منه معرفته بفن الأدب الإتباعي. كان بَلاسا عنيفاً وعدوانياً وكانت حياته صاخبة يكتنفها الكثير من قصص الحب التعسة، وكان ذا ذهن قلق وغريب، كما كان مولعاً بالحرب بيد أنه أخفق في تولي قيادة حصن حربي إبان الحرب وأصيب إثرها بخيبة أمل تفوق الخيبة التي أصيب بها عندما رفضته آنا لوسونزي Anna Losonczy  التي أحبَّها بولع، وعاش مدة بعدها حياة فوضى، ثم تزوّج إحدى بنات عمّه، إلا أن هذا الزواج لم يدم طويلاً. وخلافاً للشعراء الذين اتبعو بتراركا Petrarca [ر] من الذين اختاروا العيش في كنف الأمراء والحكام، عاش بَلاسا محارباً يجوب أوربة من دون راحة؛ فأشعاره تفيض بالاستعارات ذات المدلول العسكري ومحاربة المُستعمر. وكان أيضاً من رواد الغناء الديني (التراتيلCantiques ).

يُعدَ بَلاسا أول شاعر غنائي في الأدب الهنغاري وأفضل من يمثّل عصر النهضة والنزعة الإنسانية[ر]، إذ غرف من معين الشعر اللاتيني والإيطالي وتأثر بكثير من الشعراء الإنسانيين والأدب الشعبي الهنغاري والبولندي والسلافي والتركي وبالأفلاطونية. وجدّد بَلاسا في الأسلوب وفي نظم الشعر وابتكر شعراً غنائياً خاصاً له قياسات لحنية متنّوعة استوحاها من بتراركا ومن شعراء آخرين، وتتألف قصائده من أبيات ذات ستة مقاطع إلى ثمانية عُرفت بمقاطع بَلاسا الشعرية. وحتى بداية القرن التاسع عشر، لم يستطع أي شاعر هنغاري بلوغ ما بلغه بَلاسا في نبراته الجامعة بين العذوبة والحرارة. وتُعزى إليه أيضاً «قصائد حب مهداة إلى جولي» التي نشرها عام 1580 و«قصص أوريال ولوكريس الجميلة»Les belles histoires d’ Euryale et de Lucrèce . فقد صوّر الحبيبة رمزاً لكّل المشاعر النبيلة ومثالاً للجمال والسّعادة.

لم تعرف قصائد بلاسا الغزلية إلا عام 1874، كما لم يُعثر على النص الكامل للملهاة الرعوية النثرية التي كتبها عام 1589 بأسلوب غنائي وإيقاع شعري إلا عام 1958. ومن أشهر أغانيه البطولية المستوحاة من مشاركته في المقاومة «الولاء للحدود» (1589) Hommage aux  Confins.

 

ندى حوراني

 

مراجع للاستزادة:

 

-J.REMENYI, Three Hungarian Poets (Washington 1955).

-I.BAN, La Poésie humaniste hongroise au XVIe Siècle: Valentin Balassi, in-  Acta litteraria, vol III, (1960).

- S.ECKHARDT, Balassi Balint (Budapest 1941).


التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 250
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 47
الكل : 11015541
اليوم : 4278

لاتوادا (ألبرتو)

لاتوادا (ألبرتو ـ) (1914 ـ 2005)   ألبرتو لاتوادا Alberto Lattuada مخرج سينمائي إيطالي، ولد في ميلانو، وتُوفِّي في روما، مجاز بهندسة العمارة، اهتم بالفنون المرئية، ومارس النقد وهواية التصوير الضوئي. كتب في العديد من المجلات مثل كورينته Corrente، ودوموس Domus. وفي عام 1941 جمع أهم أعماله في التصوير الضوئي في كتاب بعنوان «العين المؤطرة» l’occhio quadrato. ويعدّ لاتوادا مؤسس «المكتبة السينمائية الإيطالية» cineteca Italia في ميلانو. وقد جاء إلى السينما في الأيام الأخيرة من الفاشية، وأسهم في المعركة الثقافية المناهضة للنظام، وبدأ نشاطه بكتابة سيناريو فيلم «نعم سيدتي» Sissignora (1940)، للمخرج بوجولي F.M.Poggioli، كما كتب سيناريو فيلم «عالم صغير قديم» Piccolo Mondo Antico للمخرج ماريو سولداتي M.Soldati.
المزيد »