logo

logo

logo

logo

logo

تايكواندو

تايكواندو

Taekwondo - Taekwondo

التايكواندو

 

التايكواندو Tae Kwon Do رياضة معناها كيفية استخدام الإنسان الأعزل للقبضة والقدم بإعمال العقل للدفاع عن نفسه، وهي تتألف من ثلاثة مقاطع: (تاي) وتعني القدم، و(كوان) وتعني القبضة، و(دو) وتعني العقل.

عُرفت التايكواندو منذ زمن بعيد في كورية فناً قتالياً احتاج إليه الإنسان القديم للدفاع عن نفسه ضد الأعداء والحيوانات المتوحشة، ثم صارت الحاجة إليه أكثر في النصف الأول من القرن العشرين إبان الاحتلال الياباني لكورية  كأسلوب حربي قتالي للنضال ضد الاستعمار الذي حرّم على الكوريين استخدام الأسلحة. وبعد الاستقلال عن اليابان عام 1945 حافظ الكوريون على التايكواندو تراثاً ورياضة شعبية نقلوها لأبنائهم وأسسوا اتحاداً رياضياً لها عام 1961.

وفي عام 1963 صارت التايكواندو رياضة رسمية للمرة الأولى حين أقرت في اجتماع الدول الأربع والأربعين الرياضي. ومنذ ذلك التاريخ انطلق معلمو هذه الرياضة الكوريون في كل أنحاء العالم للدعاية لرياضتهم ونشرها. وبالفعل أخذت هذه الرياضة تشق طريقها بين الرياضات الأخرى. وأقيمت أول بطولة عالمية لها في سيؤول عاصمة كورية الجنوبية عام 1973 بمشاركة 19 دولة، وفي هذه البطولة أُعلن عن تأسيس الاتحاد العالمي للتايكواندو ومقره سيؤول ويرمز له بـ (F.T.W). وأجريت بعدها الكثير من البطولات الإقليمية والقارية والعالمية للجنسين.

أولت اللجنة الدولية رياضة التايكواندو اهتماماً خاصاً وأدخلتها بوصفها رياضة استعراضية تجريبية إلى أولمبياد برشلونة عام 1992 وأتلانتة عام 1996، واعتمدتها، من ثم، رياضة أولمبية رسمية عام 2000 في أولمبياد سيدني.

تقسم التايكواندو إلى ثلاثة أقسام رئيسة هي:

ـ البومسة Pomsae: وهي مجموعة حركات تأخذ خطاً معيناً في الممارسة، ويمكن للمتدربين عليها أن يتعلموا التقانات الدفاعية والهجومية ضد خصم وهمي. وتضم التايكواندو 17 بومسة لكل واحدة منها حركات محددة.

ـ التكسير، كيوبا Kyukpa: وفيها يقوم المتدربون باختيار مهاراتهم في تكسير أشياء صلبة مثل: الخشب والآجر والقرميد باستخدام الأيدي والقبضات والأكواع والأقدام.

ـ القتال، كيروجي Kyoruki: المزاولة الحقيقية لهذه الرياضة وتدور بين شخصين باستخدام جميع أنواع الفنون الدفاعية والهجومية والمهارات التي اكتسبها المتدرب من البومسة من أجل التغلب على الخصم.

وللتايكواندو لباس رسمي خاص أبيض اللون دلالة على النقاء وصفاء الروح فضفاض ليتناسب وحركات الجسم التلقائية، وحزام يضعه اللاعب حول خصره ذو ألوان تدل على درجة اللاعبين، فالأبيض للمبتدئين من المرتبتين التاسعة والعاشرة، والأصفر للسابعة والثامنة، والأخضر للخامسة والسادسة، والأزرق للثالثة والرابعة، والأحمر للأولى والثانية. ثم يأتي الحزام الأحمر بخط أسود ويرتديه من هم دون الثامنة عشرة من العمر، ويعد المرحلة الأولى من مراحل الحزام الأسود ويدعى (بوم) Poom.

وفي أعلى هذه المراتب يأتي الحزام الأسود ويرتديه من هم فوق الثامنة عشرة، وله درجات تبدأ من الأولى وتنتهي بالعاشرة. وتزداد درجة اللاعب ومقدرته كلما ازدادت درجته في هذا الحزام.

وللتايكواندو قواعد خاصة تقسم إلى فردية وجماعية، وتجري المنافسات الفردية بين متنافسين اثنين، الأول يدعى (شونغ) أي الأزرق، يرتدي واقية صدر لونها أزرق. والثاني يدعى (هونغ) أي الأحمر، ويرتدي واقية صدر حمراء. وتجري المباريات على حلبة مساحتها (12×12م2)، ومنطقة اللعب بداخلها مساحتها (8×8 م2). وتكون جميع أجزاء الجسم الحساسة المعرضة للإصابة مغطاة بواقيات خاصة في أثناء المباريات تقي الصدر، والرأس، والساعد، والقصبة، والخصية. ويسمح في أثناء المباريات باستخدام كل فنيات اللكم والركل على الجزء الأمامي من الجسم، ويسمح باستخدام الأيدي على نحو مستقيم على الصدر والوجه ويمنع استخدامها تحت الجذع.

تتألف كل مباراة من ثلاث جولات. مدة الجولة ثلاث دقائق بينها دقيقة استراحة، ويقودها أربعة حكام، ثلاثة للزوايا وواحد للساحة. ومهمة حكام الزوايا تسجيل النقاط التي يحرزها المتباريان، وتكون النقاط صحيحة عندما يسجلها حكمان من الثلاثة في آن واحد معاً، ويجب أن تكون النقاط واضحة وقوية كي تحتسب. وقد دخلت اليوم الأجهزة الإلكترونية ليستخدمها الحكام في احتساب النقاط. أما حكم الساحة فمهمته ضبط المباراة بصورة جيدة وإعطاء الإنذارات عند المخالفات، وحسم النقاط استناداً لذلك، ويفوز اللاعب الذي يحرز نقاطاً أكثر، أو إذا فاز بالضربة الفنية القاضية. وفي حال التعادل يفوز من كانت له مبادرات هجومية أكثر، أو أظهر فنيات أعلى وأكثر في المباراة.

الكوكوان: المركز العالمي الرئيس للتايكواندو ومقره في مدينة كانغام قرب سيؤول، وهو مسؤول عن كل الأمور المتعلقة بالحزام الأسود، من ترقية ورسوم. كما يقوم بدورات التأهيل وحلقات البحث للحكام والمدربين الدوليين الحاصلين على الحزام الأسود من الدرجة الرابعة حداً أدنى. وتشرف على هذا المركز وزارة الثقافة والرياضة الكورية التي تضع المناهج التعليمية للدارسين. وقد تم تخريج 3000 مدرب كوري حتى اليوم انتشروا في كل أنحاء العالم لنشر هذه اللعبة عالمياً إضافة إلى غيرهم من المدربين العالميين المعتمدين، غير الكوريين.

 

مروان عرفات

 

 

  


التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : رياضة
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 882
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 617
الكل : 27594330
اليوم : 52908

الجسم الصرف

المزيد »