logo

logo

logo

logo

logo

اتحاد إذاعات الدول العربية

اتحاد اذاعات دول عربيه

Arab States Broadcasting Union - Union des radiodiffusions Arabes

اتحاد إذاعات الدول العربية

 

اتحاد إذاعات الدول العربية Union of Arab Broadcasting Services منظمة عربية متخصصة، يعمل ضمن الإطار العام لجامعة الدول العربية مستقلاً تماماً عنها من الناحية القانونية.

أنشئ الاتحاد بموجب اتفاقية أقرها مجلس جامعة الدول العربية بقراره ذي الرقم 1100 المؤرخ في 15/10/1955. وقد عدلت هذه الاتفاقية باتفاقية أخرى أقرها مجلس الجامعة بقراره ذي الرقم 2125 المؤرخ في 20/4/1965. وقد حلت هذه الاتفاقية محل الأولى ابتداء من 4/3/1973. وكانت القاهرة مقراً دائماً للاتحاد، ثم أصبحت تونس مقراً مؤقتاً له بعد تجميد عضوية مصر في مؤسسات العمل العربي المشترك إثر توقيعها معاهدة السلام مع «إسرائيل» في 26/3/1979، وبقي المقر في تونس رغم عودة الجامعة العربية إلى القاهرة في عام 1990.

من أهداف اتحاد إذاعات الدول العربية:

تعزيز روح الإخاء العربي، وتنمية الاتجاهات العربية المشتركة، ووضع خطة منسقة تسير عليها إذاعات الدول العربية في برامجها، وتعريف شعوب العالم بواقع الأمة العربية وإمكاناتها وآمالها وأمانيها وقضاياها، وتنمية الجهود التي لها علاقة بالإذاعة ودراستها وتنسيقها، والعمل على تبادل الخبرات والمعلومات عن كل المسائل التي تعود بالنفع العام على إذاعات الدول العربية الأعضاء، والعمل على زيادة إمكانات البلاد العربية في الحقل الإذاعي والنهوض به، وترسيخ التعاون الهندسي بين دول الاتحاد، وتنظيم استخدام موجات الإذاعة  اللاسلكية في الوطن العربي بالتعاون مع المنظمات الدولية للإذاعات، وإعداد جداول الموجات اللاسلكية التي تحتاج إليها الدول العربية وتنسيقها فلا تتعارض أو تتداخل، وتوحيد الدفاع عن حاجات الدول العربية في المنظمات الدولية، والعمل على إيجاد الحلول للخلافات التي يمكن أن تنشأ بين البلاد العربية في الحقل الإذاعي.

ينقسم أعضاء الاتحاد إلى أعضاء عاملين وأعضاء منتسبين. أما الأعضاء العاملون فهم إذاعات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية[ر]. وعند وجود أكثر من هيئة إذاعية في دولة أو بلد عربي فإن واحدة منها، تعينها حكومة الدولة أو البلد المعني، هي التي تكون عضواً عاملاً في حين تكون الهيئات  الإذاعية الأخرى أعضاء منتسبين إذا ما طلبت ذلك ووافقت الجمعية العامة للاتحاد على طلبها، وتضاف إلى هؤلاء الأعضاء الإذاعات الأخرى التي توافق الجمعية العامة للاتحاد بأغلبية ثلاثة أرباع أعضائه العاملين على قبولها في الاتحاد. يتكون الاتحاد من جمعية عامة ومجلس إداري وأمانة عامة ومركز هندسي: أما الجمعية العامة فهي الهيئة العليا للاتحاد وتنعقد في دورة عادية سنوية مع جواز انعقادها استثنائياً، وتتولى رسم سياسة الاتحاد والمصادقة على برامجه وموازنته.

وأما المجلس الإداري فيتألف من رئيس الجمعية العامة ونائبه وعضو عامل وفقاً للترتيب الهجائي لأسماء الأعضاء العاملين ويجتمع مرتين على الأقل في السنة ويتولى جميع السلطات الخاصة بالجمعية العامة فيما بين دورتي الانعقاد ويقوم بتنفيذ قراراتها ومتابعتها، وله وحده حق عقد الاتفاقات مع المنظمات الأخرى بتفويض من الجمعية العامة ويتولى تمثيل الاتحاد قضائياً.

وأما الأمانة العامة فيرأسها أمين عام، تعينه الجمعية العامة بناء على اقتراح المجلس الإداري، يساعده عدد من الموظفين الإداريين وتتولى الأمانة العامة القيام بجميع الأعمال الإدارية في الاتحاد. وأما المركز الهندسي فيكون برئاسة مدير فني تعينه الجمعية العامة بناء على اقتراح المجلس الإداري ويكون مسؤولاً عن جميع الأعمال الهندسية والفنية اللازمة لحسن قيام الاتحاد بعمله. وفي مطلع السبعينات من القرن العشرين انبثقت عن الاتحاد ثلاثة مراكز فرعية هي: المركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيوني في دمشق وقد أنشئ عام 1972، والمركز العربي لبحوث المستمعين والمشاهدين في بغداد وأنشئ عام 1977، والمركز العربي لتبادل الأخبار والبرامج في الجزائر وأنشئ عام 1984.

ومن أبرز ما أنجزه الاتحاد في ثلاثين عاماً ونيف إصدار مجلة هندسية تعنى بالشؤون الإذاعية، وإعداد دراسات أو ترجمات عن الخدمات التلفزيونية، (أصول قياس الألوان ومبادئ التلفزيون الملون)، واستخدام الأقمار الصناعية للأغراض الإذاعية والتلفزيونية وعن رموز التزامن بين كاميرات التلفزيون ومسجلات الصوت وعن محطة الرصد في الخرطوم، وعن أهداف المركز الهندسي ومشروعاته، والتلفزيون الرقمي، والشبكة الفضائية العربية لأغراض الاتصال ووسائل الإعلام، وشبكة تلفزيون منطقة الخليج وتبادل الأخبار بينها عن طريق سواتل انتلسات، وإعادة استخدام القنوات التلفزيونية. وأقام الاتحاد ندوات كثيرة متخصصة وشجع إقامة مراكز تدريب فنية في الأقطار العربية، وأنشأ شبكة محطات رصد وقياسات على نمط المحطة النموذجية في الخرطوم ودرس إمكانية تنفيذ مشروعات تبادل الأخبار بين تلفزيونات الدول العربية بوساطة المحطات الأرضية العاملة مع «عرب سات» ولاسيما نقل المباريات الرياضية والدورات الأولمبية بأسعار معقولة. وفي نهاية عام 1995 وافقت الجمعية العامة للاتحاد في دورتها السادسة الاستثنائية على اقتراح تعديل اتفاقية الاتحاد بما يتماشى ومقتضيات التمويل الذاتي للاتحاد.

 

محمد عزيز شكري

 

الموضوعات ذات الصلة

ـ جامعة الدول العربية- الوظيفية.

مراجع للاستزادة

ـ محمد عزيز شكري، جامعة الدول العربية ووكالاتها المتخصصة بين النظرية والواقع (دار ذات السلاسل، الكويت 1975).


التصنيف : القانون
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 181
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 58
الكل : 13701109
اليوم : 3516

الأثر السطحي

الأثر السطحي الأثر السطحي skin effect هو ظاهرة ناجمة عن سعي التيار الكهربائي العالي التواتر للجريان في طبقة سطحية رقيقة من الناقل، وهو يعرف بأثر كلفن kelvin نسبة للعالم اللورد كلفن كما يُعرف بالأثر الجلدي أو الأثر القشري. إذا كان جريان الكهرباء يتم في اتجاه واحد مستمر فإن التيار الكهربائي يتوزع بانتظام على سطح مقطع عرضي لناقل منتظم، أي أن كثافة التيار، وهي شدته في وحدة المساحة، تكون واحدة في كل نقطة من سطح المقطع. ولا يحدث هذا الانتظام البسيط في حالة تيار متناوب بل تكون كثافة التيار قرب السطح الخارجي للناقل أكبر مما هي عليه في مركزه، ويزداد الفرق بينهما كلما ازداد تواتر التيار. ويكون هذا الأثر ضئيلاً جداً إذا كان هذا التواتر منخفضاً. أما في حالة التواترات العالية، عندما يصبح طول الموجة داخل مادة الناقل من مرتبة أبعاد مقطع الناقل أو أصغر منها فإنه يمكن أن يُعد جريان التيار مقتصراً على طبقة سطحية (قشرة) من الناقل رقيقة نسبياً، ويطلق على ثخن هذه الطبقة عمق النفوذ أو ثخن القشرة دلتا.
المزيد »