logo

logo

logo

logo

logo

صونتوكيان (غابرييل-)

صونتوكيان (غابرييل)

Sountougian (Gabriel-) - Sountougian (Gabriel-)

صونتوكيان (غابرييل ـ)

(1825 ـ 1912)

 

غابرييل صونتوكيان Gabriel Sountougian كاتب مسرحي أرمني بارز، ومن مؤسسي الواقعية في الأدب الأرمني. ولد في مدينة تبليسي عاصمة جورجيا وتوفي فيها. أحدث صونتوكيان انقلاباً في المسرح الأرمني ومنحه مقاييسه وإمكاناته بطرحه المسائل المعاصرة، فقد كان أول من صور الحياة اليومية على المسرح، وتناول بعمق شرائح المجتمع المختلفة بهمومها وأشجانها وأفراحها ومشكلات الشباب والعلاقات بين الآباء والأبناء، مركزاً على طيبة الطبقة الفقيرة وإنسانيتها. طور أفكار الديمقراطية والواقعية، وأسهم بطرح موضوعات جديدة في المسرح الأرمني.

بدأ صونتوكيان مسيرته الأدبية بالمسرحية الكوميدية «صبر الليل خير» (1866) Kishervan sabre kher e من فصل واحد، تناول فيها العلاقات الاجتماعية والزوجية. ثم كتب «البلوة» (1881) Khatabala وتدور أحداثها حول الزواج والمشكلات الناتجة عن استعباد المرأة. وتلتها مسرحيات كوميدية أخرى تناول فيها بدعابة وسخرية حب المال والظهور والزيف.

في المرحلة الثانية من إبداعه (1869ـ1870) كتب صونتوكيان مسرحيات مهمة بأسلوب المضحك المبكي، وتطرق إلى مشكلات اجتماعية عميقة لم تسبق معالجتها في المسرح الأرمني. فقد كانت «ضحية أخرى» (1884) Eli meg zoh  أول مسرحية ينطلق فيها من المشكلات الأسرية نحو الصراعات الموجودة في المجتمع. وتعد مسرحية «بيبو» (1876) Bebo قمة إبداعه، وهي من أشهر المسرحيات في الأدب الأرمني، ويصور الكاتب فيها طبقتين متناقضتين من المجتمع: البرجوازية والشعبية، فشخصية البطل «بيبو» هي تعبير عن هموم الناس وأفكارهم ووعيهم، ومعاناته هي معاناة شريحة اجتماعية كاملة. أما مسرحيته الكوميدية «منزل مهدم» (1883) Kantadz ojakh  فهي قصة تفكك عائلة، إذ يبرز فيها الصراع الناشئ عن ابتعاد العائلة عن ثوابتها الأخلاقية في اندفاعها وراء المال والمظاهر الخادعة.

أما في المرحلة الثالثة من حياته، بعد عام 1880، فقد كتب صونتوكيان مسرحية «أزواج» (1893) Amussiner، صور فيها آثار الزواج غير المتكافئ، ومسرحية «حب وحرية» (1910) Ser yev Azadutiun، و«الوصية» (1934) Gedag . ونادى في مسرحية «موتي ودفني» (1911) Im mahn ou taghume بالتعايش والأخوة بين شعوب القوقاز.

تتميز كتابات صونتوكيان برفعة الأسلوب ودقة التعبير اللغوي، فقد كتب بلهجة أرمن تبليسي لتكون قريبة من عامة الناس، واعتمد على الحوار والمونولوغ الدرامي Monologue، كما ركّز على السخرية في الكلمة والحدث.

أُسس المسرح الأكاديمي في يريفان باسم صونتوكيان عام 1921، وكان لأعماله تأثير ملحوظ في تطور المسرح الأرمني، كما قُدمت أعماله على مسارح أرمينيا وروسيا وجورجيا.

نورا أريسيان

مراجع للاستزادة:

 

- Hay Kraganutian Badmutiun (Yerevan 1974).

- Hayreni Kraganutiun (Yerevan 1950).

 


التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الثاني عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 308
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 58
الكل : 13701432
اليوم : 3839

كفلكانتي (غويدو)

كڤلكانتي (غويدو ـ) (نحو 1255ـ 1300)   يعد الشاعر الغنائي غويدو كڤلكانتي Guido Cavalcanti، إلى جانب دانتي[ر] وبتراركا[ر] وبوكاتشو[ر]، من أبرز الشعراء الإيطاليين ومن مؤسسي ما أطلق عليه دانتي «الأسلوب العذب الجديد» dolce stil nuovo في الشعر الإيطالي. كذلك كان من الرعيل الثاني الذي خلف غوينتسِلّي G.Guinizelli الذي كان قد أسس لأسلوب اللغة العامية الرفيعة volgare illustre الذي جعل اللغة الإيطالية ما هي عليه اليوم. ولد كڤلكانتي في فلورنسا Firenze لأب انتمى إلى حزب البابويين Guelfi، وصفه دانتي باحترام كبير في النشيد العاشر من جزء «الجحيم» من «الكوميديا الإلهية»، إلا أنه صنَّفه بين المجدِّفين.
المزيد »