logo

logo

logo

logo

logo

عصبيات الأجنحة

عصبيات اجنحه

Neuroptera - Névroptères

عصبيات الأجنحة

 

عصبيات الأجنحة Neuroptera، وتسمى أيضاً شبكيات الأجنحة، رتبة من الحشرات قليلة العدد، غالبيتها مفترسة بطوريها الكامل واليرقي، شديدة التباين، تحمل صفات بدائية ومتخصصة. وتضم حفريات (مستحاثات) الحقب الأول[ر] بعض فصائلها، وتنتشر في أرجاء المعمورة.

الحشرات الكاملة لينة الجسم، تختلف أطوالها بين 5ـ160مم، أجسامها نحيلة أسطوانية، ألوانها تختلف بين الرمادي والبني والأسود والأخضر، ذات شفعين من الأجنحة الغشائية الشفافة المتماثلة، والمشتملة على عدد من العروق المعترضة (cross veins) مع تفرعات عدة للعروق الطويلة. تتميز أجنحة بعض أنواعها بالتبقع ببقع بنية أو سوداء، طيرانها ضعيف، يجذبها الضوء ليلاً.

الرأس صغير، العيون المركبة متوسطة إلى كبيرة بارزة، البسيطة منها غالباً موجودة، الفم قارض (ماضغة) لها فكوك قوية عادية أو طويلة مجوفة تستخدم للامتصاص. قرون الاستشعار خيطية أو قصيرة صولجانية معقوفة (منثنية) النهاية. الأجنحة متشابكة مع بعضها في أثناء الطيران.

حلقات الصدر غير متساوية، والصدر الأمامي إما أن يكون عادياً أو يستطيل بشكل مميز، تتوضع الأجنحة فوق الجسم بشكل مائل عند الراحة. الأرجل عادية إلى متوسطة الطول. يتحور الزوج الأمامي (الشفع الأمامي) عند بعضها للقبض على الفرائس، يتألف الرسغ من خمس عقل. البطن متطاول لاينتهي بقرون شرجية.

تحولها الشكلي تام hollometabola، إذ تمر الحشرات بالأطوار (بيضة، يرقة، عذراء حرة، حشرة كاملة). تنثر البيوض بشكل منفرد في بيئتها. اليرقات منبسطة campodeiform، نشيطة تعيش على افتراس الحشرات الأخرى الرهيفة الجسم، كالمن والحشرات القشرية والتربس والنمل وغيرها، تتغذى الحشرات الكاملة بالندوة العسلية التي تفرزها حشرات رتبة متجانسة الأجنحة Homoptera ونصفية الأجنحة Hemiptera، لذلك تعد من الحشرات النافعة في مجال المكافحة الحيوية. يرقات العديد من أنواعها مائية تعيش على الافتراس، وتتنفس بالغلاصم (الخياشيم) البطنية.

العذارى حرة Exarate، توجد ضمن شرانق حريرية أو ملاجئ خاصة، كما في الأنواع الأرضية، حيث توجد العذارى ضمن تشكيلات ناجمة عن تجميع حبات الرمل والفضلات.

الشكل (1) أسد المن

من الناحية التشريحية، من أهم مميزات أفراد هذه الرتبة انغلاق (انسداد) نهاية المعي المتوسط في الطور اليرقي، والذي يبقى كذلك حيث تتجمع فيه المخلفات، ثم ينفتح دفعة واحدة بعد خروج الحشرات الكاملة بوقت قصير.

يرتبط طول حياة الطور اليرقي بنوع الفريسة ومدى توافرها، ففي الأنواع التي من عادتها استهلاك عدد وفير من الفرائس يمتد الطور اليرقي إلى أسابيع قليلة، في حين قد يطول عدة سنين في الأنواع التي يصعب عليها توفير فرائسها.

يتبع هذه الرتبة عدد من الفصائل بعضها عالمي الانتشار، من أشهرها فصيلة أسد المن Fam.Chrysopidae حشراتها خضر ذهبية اللون، متوسطة الحجم، يكثر وجودها بين الحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار والشجيرات، تعيش على افتراس المن والحشرات الرهيفة إضافة إلى البيوض. بيوضها توضع على حامل دقيق، ومن أشهرها أسد المن Chrysopa vulgaris (الشكل 1).

وفصيلة أسود النمل Fam.Myrmeleontidae (Ant lions) (الشكل 2) تشبه حشراتها الكاملة الرعاشات الصغيرة، وتتميز منها بأجنحتها الطويلة الضيقة والمبقعة، وبقرون استشعارها الصولجانية خطافية النهاية، وبطيرانها البطيء.

الشكل (2) أسد النمل

تضع أسود النمل بيوضها في الترب الناعمة والرمال الجافة، حيث تعيش يرقاتها في حفر قمعية تستخدم مصائد للعديد من الحشرات التي من أهمها النمل.

ومن أندر فصائلها Fam. Mantispidae، حشراتها الكاملة تشبه حشرة فرس النبي (السرعوف) praying mantis، نظراً لتطاول صدرها الأمامي وتضخم أرجلها الأمامية المتحورة للقنص. يرقاتها تتطفل على أكياس بيض العناكب الأرضية، وتتميز أفرادها بتطورها المفرط hyper metamorphosis.

ومن أنواعها الذباب الثعباني snake flies من فصيلة Rhaphidiidae، تتميز يرقاتها بصدرها الأمامي المتطاول جداً. توجد يرقاتها تحت قلف الأشجار حيث تفترس ما تجده من حشرات، ومن أنواعها النادرة أفراد فصيلة Nemopteridae، وحشراتها الكاملة رهيفة الجسم متميزة، أجنحتها الخلفية خيطية مفلطحة النهاية كالصولجان، يرقاتها ذات رقبة طويلة جداً تساوي في طولها طول بقية الجسم أو يزيد.

أحمد زياد الأحمدي

 

 الموضوعات ذات الصلة:

 

الحشرات.

 

 مراجع للاستزادة:

 

 ـ أحمد زياد الأحمدي، وجيه قيس، مقدمة في دراسة الحشرات (مورفولوجيا وتصنيف)، (مطبوعات جامعة دمشق 1987).

- D.J.BORROR., and D.M.DE LONG, An Introduction to the Study of Insects (Rirehart and Co. New York 1954). 

- H. ROSS, and A.  HERBERT, A Textbook of Entomology (John Willey Sons, Inc. New York 1965).

 


التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 208
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 101
الكل : 15126722
اليوم : 450

علي بن عيسى الكحال

علي بن عيسى الكحال (…ـ 430هـ/… ـ 951م)   شرف الدين علي بن عيسى، أشـهر الكحّالين العرب على الإطلاق، وأوسعهم تأثيراً في المؤلفين المتأخرين في حقل طب العيون (الكِحالة). لا يُعْرَفُ عنه أنه مـارس من فروع الطب غير هذا الاختصاص الذي نبغ فيه، بـعد أن استوعب قدراً كبيراً ما عرفته البشرية من مُؤَلَّفات في هذا الفنّ وما دونته أو حفظته مشافهة وصار تراثاً للإنسانية جمعاء. استلهم علي بن عيسى هذا التراث وأحسن تَمَثُّلَ المادة العلمية، وأعاد تصنيفها وتبويبها، واعتمد عليها في كتابة مُؤَلَّفِه الشهير «تذكرة الكحَّالين». تذكر المصادرُ العربية أنّه عاش في بغداد، وتعلم على أبي الفرج بن الطيّب (ت 435 هـ/ 1043م) وعمل في البيمارسـتان العضدي كحّالاّ وأستاذاّ. وتنسبه جميع المصادر العربية إلى بغداد، وقد اشتهر بلقبه الكحّال إلى درجة أنه إذا قيل «الكحّال» انصرف الذهن إلى عليّ بن عيسى دون سواه.
المزيد »