logo

logo

logo

logo

logo

غارلاند (فرنسيس غم-)

غارلاند (فرنسيس غم)

Garland (Frances Gumm-) - Garland (Frances Gumm-)

غارلاند (فرنسيس غم ـ)

(1922ـ 1969)

 

جودي غارلاند Judy Garland مغنية وممثلة سينمائية أمريكية. اسمها الحقيقي فرنسيس غم Frances Gumm. وُلِدَت في غران رابيد Grand Rapids بولاية مينيسوتا، لأسرة فنية، فأبوها وأمها وشقيقتاها الأكبر كانوا يقدمون مسرحيات غنائية كوميدية قصيرة vaudeville في المسرح الصغير الذي كانوا يملكونه. وقفت غارلاند أول مرة على خشبة المسرح عندما كان عمرها سنتين ونصف، وقدمت بعض أغاني عيد الميلاد، فاستقطبت إعجاب الحاضرين. منذ ذلك الحين شكلت غارلاند مع شقيقتيها ثلاثياً فنياً عُرفَ باسم (الشقيقات غم).

انتقلت الأسرة عام 1926 إلى لانكستر في كاليفورنيا، حيث اشترى الأب هناك صالة سينمائية، كانت تفتتح حفلاتها بفقرات فنية حية تقدمها (الشقيقات غم). وقد انتسبت الشقيقات إلى مدارس متفرقة في لوس أنجلوس لتعلُّم التمثيل والرقص، وسرعان ما حظيت مشاركة الشقيقات في الحفلات الفنية والبرامج الإذاعية الموسيقية بشعبية كبيرة.

ظل النجاح يحالف (الشقيقات غم) طوال عشر سنوات، وكانت ذروة هذا النجاح الدعوة التي تلقينها لتقديم عروضهن في معرض شيكاغو العالمي 1933. وهناك ـ وحسب نصيحة أحد الفنانين ـ غيّرت الشقيقة الصغرى اسمها ليصير جودي غارلاند.

في عام 1935ـ وحينما كان لغارلاند من العمر ثلاثة عشر عاماً، وبعد الاستماع إليها وهي تؤدي إحدى الأغاني ـ وقعت شركة مترو غولدوين ماير (MGM) السينمائية عقد عمل معها، وكانت هذه المرة الوحيدة في تاريخ الشركة التي يُوَقَّعُ  فيها عقد عمل فني من دون اختبار سينمائي.

بفضل موهبتها الموسيقية النادرة حازت شعبيةً ًكبيرة عندما شاركت الممثل ميكي روني Mickey Rooney في تقديم سلسلة أفلام تتمحور حول عائلة هاردي الأمريكية المنتمية إلى الطبقة الوسطى: «الحب يعثر على إندي هاردي» و«إندي هاردي يلتقي المبتدئة» وغيرهما.

في عام 1939 شاركت جودي غارلاند في الحكاية السينمائية الموسيقية «ساحر أوز» The Wizard of Oz التي حققت نجاحاً كبيراً. وشاركت أيضاً في عديدٍ من الأفلام الموسيقية التي اشتُهرت في الأربعينيات مثل: «فتاة زيغفيلد» Ziegfeld Girl ت(1941)، و«من أجلي وأجل فتاتي» For Me and My girl ت(1942)، و«نلتقي في سانت لويس» Meet Me in St. Louis ت(1944) وغيرها. إضافة إلى ذلك كانت تشارك في الحفلات الفنية والاستعراضات والبرامج الإذاعية، وفي تسجيل الأسطوانات، غير أن أفلامها السينمائية ظلت أهم ما قدمت.

في نهاية الأربعينيات، وبسبب الإرهاق العصبي، تركت غارلاند السينما سنوات عدة، واكتفت بتقديم حفلات غنائية في لندن ونيويورك. في عام 1955 أدت الدور الرئيس في الفيلم الموسيقي «مولد نجمة» A Star is Born. ولكن ـ على الرغم من  النجاح الذي حظي به هذا الفيلم ـ انكفأت غارلاند مجدداً إلى خشبات المسارح والملاهي مبتعدة عن السينما.

الأفلام الأخيرة التي قدمتها غارلاند: «محاكمات نورمبرغ» Judgment at Nuremberg ت(1961)، و«الطفل ينتظر» A Child is Waiting ت(1963)، و«أستطيع مواصلة الغناء»  I Could Go on Singing ت(1963)؛ أكدت موهبتها المتعددة الجوانب وشخصيتها الفنية الفريدة، ولكنها لم تستطع أن تعيد لها شعبيتها السابقة.

تزوجت غارلاند في حياتها خمس مرات، كانت إحداها من المخرج السينمائي فنسنت مينيللي Vincente Minnelli، وأنجبت منه ابنتهما ليزا مينيللي التي غدت لاحقاً نجمة سينمائية شهيرة.

في الأعوام الأخيرة من حياة غارلاند ساءت صحتها كثيراً لتناولها المنشطات تارة، والأقراص المنومة تارة أخرى. وفي النهاية لم تستطع الوقوف على المسارح والوفاء بالتزاماتها المهنية، مما أغرقها في الديون والدعاوى القضائية. توفيت بعد أسبوعين من الاحتفال بعيد ميلادها السابع والأربعين، ودفنت في نيويورك.

محمود عبد الواحد

 مراجع للاستزادة:

ـ القاموس الموسوعي السينمائي ـ باللغة الروسية ـ (نشر الموسوعة السوڤييتية، موسكو 1986).


التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 704
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 14
الكل : 9026795
اليوم : 712

التوني (خضر-)

المزيد »