logo

logo

logo

logo

logo

التفسير (علم-)

تفسير (علم)

Tafsir - Tafsir

التفسير (علم ـ)   التفسير في اللغة: مأخوذ من الفَسْر، وهو الإبانة والكشف. وفي الاصطلاح: علم يُفْهَم به كتابُ الله المُنَزّلُ على النبي محمد e، ويبين معانيه ويستخرج أحكامه وحِكَمِه. ويستعمل العلماء مصطلح «التأويل»[ر] للدلالة على التفسير، ويكثر ذلك في تفسير الطبري[ر] «جامع البيان». وترجع نشأة التفسير إلى عهد النبيr، فقد فسر للصحابة ما غمض عليهم فهمه من بعض آيات القرآن، وفصل ما جاء فيه مجملاً، مثل بيانه لكيفية الصلاة، وأوقاتها وعدد ركعات كل صلاة، وما يقرأ المصلي ويفعل في كل ركعة، وفَصَّل أنصِبَةَ الزكاة وما تجب فيه وما لا تجب.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الشريعة
النوع : دين
المجلد : المجلد السادس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 700

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 16
الكل : 10389165
اليوم : 1031

أجهزة التعليق في المركبات

أَجهزة التعليق في المركبات   أجهزة التعليق في المركبات suspension systems هي مجموعة الأجهزة التي تربط بين جسم المركبة أو هيكلها وجهاز الحركة فيها, وتسمى أيضاً مجموعة التعليق وتقسم مجموعةُ التعليق, بحكم موقعها, المركبة إِلى كتلتين: كتلة تحتية مؤلفة من عناصر السير, مثل العجلات والمحاور, التي ينتقل تأثير وزنها إِلى سطح الطريق بالتماس المباشر, وكتلة فوقية مؤلفة من جسم المركبة أو هيكلها وما يضمه, ينتقل تأثير وزنها إِلى الكتلة التحتية فسطح الطريق من خلال أجهزة التعليق. وفي أثناء حركة المركبة وعملها, بسبب وعورة الطريق ومنعطفاته, أو بسبب تشوه العجلات وعدم توازنها, أو بسبب قوى العمل, تؤثر في المركبة قوى وعزوم دينامية عدة, يمكن تحديدها استناداً إِلى جملة إِحداثيات من حيث حركتها هي: المحور الطولي الموافق لاتجاه حركة المركبة X, والمحور العرضي للمركبة والموازي لسطح الطريق Y, والمحور الشاقولي للمركبة والعمودي على سطح الطريق Z, وينتقل تأثير هذه القوى والعزوم من خلال مجموعة التعليق إِلى جسم المركبة فتسبب إِزاحات خطية وزاويّة لأجزاء المركبة, مما يؤدي إِلى اهتزازات كل من كتلتي المركبة الفوقية والتحتية وترجحاتها.
المزيد »