logo

logo

logo

logo

logo

الحريات العامة

حريات عامه

Public liberties - Libertés publiques

الحريات العامة   أخذت قضيتا الحرية والضرورة، حيزاً هاماً من انشغال الفكر الفلسفي في التاريخ الإنساني، ولازال التجاذب والجدل بين هاتين القضيتين يكون أساس المقولات الفلسفية التي استند إليها الفكر السياسي، عبر مسيرة البشرية وتطوراتها الاجتماعية. وقد حاول الفكر السياسي صياغة النظم التي تنسجم مع هذه المقولات. فمنهم من عد الحرية حقاً طبيعياً للإنسان، لايجوز للضرورة تقييدها، ومنهم من عد الضرورة، هي التي تعطي للحرية معنىً إيجابياً يُمكن الفرد من ممارسة حرياته الأساسية، الطبيعية والوضعية، ومنهم من ذهب إلى محاولة التوفيق بين الحرية والضرورة. وقد نشأ عن تباين الاتجاهات الفكرية، ظهور مفهومين للحريات أو ما سُمي الحريات السلبية والحريات الإيجابية.

اقرأ المزيد »




التصنيف : السياسة
المجلد : المجلدالثامن
رقم الصفحة ضمن المجلد : 231

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 37
الكل : 11028806
اليوم : 3233

الأقاليم غير المتمتعة ب-الحكم الذاتي

الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي   يطلق مصطلح «الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي» non-self governing territories  على الأقاليم التي كانت تستعمرها دول الحلفاء قبل الحرب العالمية الثانية. ولما اندلعت هذه الحرب (1939-1945) كانت الحركات التحررية تجتاح معظم البلاد المستعمَرة. فكان لا بد لمهندسي السلم العالمي من أن يراعوا هذا الوضع الجديد حين تجمعوا في «يالطة» لبحث مستقبل منظمة الأمم المتحدة[ر] المنتظر إنشاؤها. وبحث الحلفاء المنتصرون في الحرب حقاً مصير الأقاليم الخاضعة للاستعمار بشتى صوره (المحميات، والدول التابعة، والمستعمرات التي ستنتزع من دول المحور وكذلك الأقاليم التي كانت تحت الانتداب أيام عصبة الأمم). وتقرر وضع تلك الأقاليم تحت نظام الرقابة الدولية الذي ستمارسه منظمة الأمم المتحدة عندما تولد (وقد ولدت في 24/10/1945).
المزيد »