logo

logo

logo

logo

logo

الخشخاشية (الفصيلة-)

خشخاشيه (فصيله)

Papaveraceae - Papaveraceae

الخشخاشية (الفصيلة -)   الفصيلة الخشخاشية Papaveraceae أعشاب، أو جنبات في حالات نادرة، واسعة الانتشار في المناطق المعتدلة من نصف الكرة الشمالي. تحوي نسجاً أو خلايا أو أوعية مفرزة للبن نباتي أبيض أو ملون يخرج عند جرح النبات متضمناً الكثير من القلويدات. الأوراق بسيطة، متعاقبة، عميقة الفصوص. الأزهار خنثوية، منتظمة أو جانبية التناظر. الغلاف الزهري متمايز إلى كأس، مؤلف من 2 أو 3 سبلات حرة ومتراكبة تسقط سريعاً عند تفتح الزهرة، وتويج مؤلف من 4 أو 6 بتلات حرة جعدة في البراعم متوضع في دوارتين؛ تتحول في بعض الحالات قاعدة إحدى البتلتين الخارجيتين أو كلتيهما إلى مهماز أو جيب رحيقي. الأسدية عديدة أو ست ملتحمة في مجموعتين وقد تختزل إلى أربع.

اقرأ المزيد »




التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد : المجلدالثامن
رقم الصفحة ضمن المجلد : 825

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1105
الكل : 40727421
اليوم : 110313

العمارة العضوية

العمارة العضوية   العمارة العضوية organic architecture هي تحقيق التناسب عن طريق ترتيب علاقات هندسية تؤدي إلى نظام عضوي متناسق لتبدلات لا تنتهي. ونادراً ما كانت العمارة تغفل عن تطبيق المقياس العضوي module الذي يقوم على ربط قياسات أبعاد العمارة بمقياس وحدة من أجزاء هذه العمارة. لاشك في أن تطور الأدوات المستعملة في العمارة ساعد على تطوير العمارة العضوية، إذ لم يكن باستطاعة الإنسان في العصر الحجري إنجاز عمارة سويّة عن طريق أحجار السيلكس التي كانت أداته الوحيدة لتشذيب المغاور التي سكنها، أو تشذيب الأحجار الضخمة التي صنع منها العمارة الحجرية الضخمة megalithes، أو إعداد الأغصان لاستعمالها في إنشاء الأكواخ المائية palafittes، إلا بعد استعماله للأدوات المعدنية في بداية التاريخ، فاستطاع أن يقطع الصخر ويشذبه لبناء القبور المقببة tmulus المؤلفة من مداميك مدعومة بالطين، ثم بدأت صناعة العمارة الهندسية بالتطور. في الحديث عن هندسة العمارة لا بد من القول إن مصر كانت السبّاقة في تحقيق التناسب والانسجام الهندسي العضوي، المتمثل في إعداد الصخور بمقاسات محددة لإقامة الأهرامات والمعابد الصامدة والقوية والمنسجمة مع مفهوم الأبدية عقيدة المصريين.
المزيد »