logo

logo

logo

logo

logo

الوراثة والشيخوخة

وراثه شيخوخه

Inheritance and aging - Hérédité et le vieillessement

الوراثة والشيخوخة   سُئل أحدهم: «من هو ذلك الذي يمتلك أربعة أطراف في الصباح ويكون آنذاك بالغ الضعف، وطرفين في الظهيرة، وثلاثة في المساء؟»، فأجاب: «إنه الإنسان، في مراحل ثلاث: مرحلة الطفولة الضعيفة، ومرحلة البلوغ القوي، وبعدهما مرحلة التدهور النهائي، التدريجي أو السريع، وهي مرحلة الشيخوخة، وتنتهي بالوفاة». والشيخوخة aging هي ظاهرة التدهور العام لخلايا كامل الجسم وأنسجته وأجهزته وأعضائه، تحدث مع تقدم الكائن الحي بالعمر، وتختلف من فرد إلى آخر ومن نوع إلى آخر، مؤدية إلى ضعف جميع وظائف الجسم، ومن ثم إلى موته.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الزراعة و البيطرة
النوع : صحة
المجلد : المجلد الثاني والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 199
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7870165
اليوم : 2883

الكلحبة العريني (هبيرة اليربوعي)

الكَلْحَبة العَريني (هُبيرة اليربوعي)   هُبَيرة بن عبد مناف بن عَريف بن ثعلبة، يرتفع نسبه إلى زيد مَناة بن تميم، والكلحبة: لقبٌ غلب على اسمه، ومعناه: صوتُ النار ولهيبها، وكَلْحَبهُ بالسَّيف: ضربه، والنسبة إلى جَدّه عَُرين، بفتح العين أو ضَمِّها. يعد هُبيرة أحد فرسان تميم وسادتها المشهورين، وهو شاعر جاهلي حَسنُ الشعر، لا تذكر المصادر ما يدل على مولده ونشأته إلاّ القليل، منها أنه نزل بموضع يقال له «زَرُوْد» بأرض لبني مالك بن حنظلة بن يربوع التميمي، فأغارت بنو تغلب عليهم وعلى رأسهم آنذاك حزيمة بن طارق، واستاق التغلبيون إبلهم وأموالهم، ولما وصل النذير إلى اليربوعيين، ركب الكلحبة فرسه العَرادة، ولحقوا بالقوم وهزموهم واستنقذوا منهم ما أخذه التغلبيون، وأفلت من الشاعر حزيمة بن طارق، إلى أن أسره فيما بعد واحد منهم،

المزيد »