logo

logo

logo

logo

logo

أسترالية (الأدب)

استراليه (ادب)

Australia - Australie

الأدب الأسترالي   الحياة الثقافية تأثر تطور الآداب والفنون في أسترالية بالإرث البريطاني قبل أن تتكون البيئة الثقافية والفكرية المحلية. وكان هذا التطور بطيئاً في أول عهده، فقد كانت المشكلة الرئيسة التي اعترضت عمليات الاستيطان في السنين المئة الأولى هي البحث عن سبل العيش المناسب، وكانت الآداب والفنون أموراً ثانوية لا تهم غالبية المستوطنين القادمين إلى أسترالية. فلم تكن هناك سوى محاولات ضئيلة لإيجاد فن أسترالي متميز، ومع اقتراب القرن التاسع عشر من نهايته بدأت تظهر في أسلوب الحياة الأسترالية ملامح وحدة وطنية شملت القارة كلها، وكان الشعور بالوحدة عاملاً أساسياً لولادة ثقافة أصيلة ذات خصائص إيجابية. ومضت عقود كثيرة قبل أن يصبح الأدباء والفنانون الأستراليون قادرين على التعبير عن الكيان الأسترالي من دون ضياع أو مبالغة، وساعد القدامى من هؤلاء الشعب الأسترالي على إدراك كنه المواطنة وتنمية الشعور بالوحدة في تلك القارة المنعزلة، إلى أن صار في مقدور المتأخرين منهم التطلع إلى ما وراء البحار من دون التخلي عن انتمائهم القومي.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الآداب الأخرى
المجلد : المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 126
جزء : أسترالية

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7861653
اليوم : 535

الشعور ب-الذنب

الشعور بالذنب   يُستعمل مصطلح الشعور بالذنب guilt feeling في التحليل النفسي على نحو فضفاض، فقد يشير إلى حالة عاطفية تتلو فعلاً ما يعده الشخص مدعاة للوم الذات، مع أن تسويغ هذا اللوم قد لا يكون ملائماً، مثل ندامة المجرم على فعل اقترفه، أو توبيخ شديد للذات جراء عمل مشين،... أو يشير إلى شعور عائم بفقدان الاعتبار الذاتي من دون أن يكون لذلك صلة بفعل محدد يتهم الشخص به ذاته. ومن ناحية ثانية يفترض التحليل النفسي أن الشعور بالذنب، بوصفه نظاماً ، من الدوافع اللاواعية، يفسر التصرفات الخائبة والسلوك الجانح والآلام والمعاناة التي ينزلها الفرد بنفسه.

المزيد »