logo

logo

logo

logo

logo

إرنبورغ (إيليا غريغوريفيتش-)

ارنبورغ (ايليا غريغوريفيتش)

Ehrenburg (Ilya Grigoryevich-) - Ehrenburg (Ilya Grigoryevich-)

إِرنبورغ (إِيليا غريغوريفيتش -) (1891-1967) إِيليا غريغوريفيتش إِرنبورغ Ilya Grigoryevich Ehrenburg  كاتب روسي سوفييتي ولد في كييف وغدا شخصية اجتماعية مرموقة. كان والده مهندساً ومن المهتمين بالأدب والفن. شارك إِرنبورغ, في وقت مبكر, في النشاط السياسي, وكان من البلاشفة النشيطين وقد دخل السجن عام 1908 بتهمة النشاط الثوري السري. وبعد خروجه من السجن, هاجر إِلى فرنسة ونشر عام 1916 مجموعته الشعرية الأولى «قصائد العشيات»  Stikhi O Kanuhakh التي تبدو فيها أوربة على وشك الهلاك بسبب الحرب العالمية الأولى. عاد إِرنبورغ إِلى وطنه عام 1917. لكن بدا كأن ثورة أكتوبر فاجأته, لذلك لم يستوعبها في البداية, وظهر ذلك جلياً في مجموعته الشعرية «صلاة لروسية» Moltivo O Rossi (1918) إِلا أنه ما لبث أن تفهم الدوافع والظروف والأهداف, فحياها بحماسة ورأى فيها «مولد قرن جديد آخر», وعرف - كما في مجموعته «قصائد العشيات» - «الهول والبهجة أمام حدث جلل .. أمام الحياة الجديدة». أقام إِرنبورغ في برلين بين عامي 1912-1924 وعمل في الصحافة, ونشر روايته الفلسفية الساخرة «المغامرات غير العادية لخوليو خورينيتو» (1922) رسم فيها لوحة للحياة في روسية وفي أوربة أيام الحرب العالمية الأولى والثورة الاشتراكية.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 955
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7870104
اليوم : 2822

عمّان

عمّان   عمّان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، تقع في منطقة الهضاب الشمالية، في منخفض يقع عند تلاقي خط الطول 25.55 ْبدرجة العرض 21.5 ْ. لمحة تاريخية أثبتت الدراسات الأثرية أن عمّان كانت مهد الإنسان الأول منذ العصور ما قبل الحجرية، واكتشفت أولى الحضارات الإنسانية بموقع عين غزال فيها، وتعود آثاره إلى 7000 سنة ق.م. أسس العمونيون القدماء مملكتهم فيها سنة 3000ق.م، وجعلوها عاصمة لهم لتوسط موقعها، وسموها (ربة عمون) ويعني (دار الملك) ثم عمون، أعقبهم الإغريق على حكمها، فكانت فيلادلفيا (مدينة الحب الأخوي)، وأعاد الرومان بناءها على نطاق واسع، وبقيت تحت الحكم البيزنطي حتى دخلها يزيد بن معاوية، وظلت عامرة قروناً تحت لواء العرب، وقد خلت من السكان من أواخر القرن الرابع عشر حتى أواخر القرن التاسع عشر، حينما بدأت الهجرات الشركسية أيام حكم السلطان عبد الحميد الثاني، مما أدى إلى إحداث تغيرات جذرية عمرانياً وتجارياً. أصبحت عاصمة لإمارة شرق الأردن، بعد وصول الأمير عبد الله بن الحسين إليها في عام 1921، وعاصمة للمملكة الأردنية الهاشمية في عام 1946.

المزيد »