logo

logo

logo

logo

logo

البريويات الحيوانية

بريويات حيوانيه

-

البريويات الحيوانية

حسن حلمي خاروف

 

صفاتها العامة

 

البريويات الحيوانية Bryozoa - والاسم الشائع لها هو الحيوانات الأشنية moss animals- واحدة من ثلاث شعب من الحيوانات حاملات الخصلة Lophophorates. الشعبتان الأخريان هما الفورونيدات Phoronida (نسبة إلى فورونيس phoronis، وهو شخص في الخرافات اليونانية تحول إلى عجلة) وعضديات القدم Brachiopoda. تضم هذه الشعبة لافقاريات مائية، لاتتجاوز أبعاد الواحد منها- الذي يسمى حَيْوين zooid- 0,5 مم. أكثر من 4000 منها نوع حي، جنس واحد فقط هو Monobryozoon يعيش منفرداً solitary، والباقي بشكل مستعمرات تتجمع مصطفة جانب بعضها البعض مشكلة ما يشبه الحصيرة (الشكل 1- أ) أو تُكَوِّن ما يشبه الشجرة (الشكل 1- ب).

الشكل (1- أ) الشكل الحصيري البريويات الحيوانية.

الشكل (1- ب) الشكل الشجري البريويات الحيوانية

تتغذى هذه الحيوينات بالترشيح filter feeders باستخدام ما يسمى «حامل خصلة» lophophore، وهو مجموعة من اللوامس مرتبة على هيئة «التاج» ومجهزة بمجموعة من الأهداب تقوم بترشيح المعلقات الغذائية من الما وتدفعها نحو الفم (الشكل 2). هذا الحامل قابل للانسحاب retractable بفعل عضلة متقلصة تسحبه وتَجُرّه إلى داخل جسم الحيوان.

الشكل (2) جز من مستعمرة النوع Plumatella repens من البريويات الحيوانية
تظهر فيه «حاملات الخصلة» في ذروة الحَيْوينات.

معظمها بحري، منها ما يعيش في المياه الاستوائية، وبعضها يوجد في أعماق بعض المحيطات وآخر يمكن تحريه في المياه القطبية، لكنّ قليلاً منها يفضل المياه قليلة الملوحة brackish، وثمة صف واحد منها فقط يعيش في بعض الأوساط المائية العذبة.

سُميت في البداية كثيرات الحيوانات Polyzoa لكونها تتألف من عدد كبير من الأفراد، وفي عام 1831 سميت البريويات الحيوانية. تُعرَفُ أيضاً باسم خارجيات الشرج Ectoprocta؛ لأن الشرج ينفتح عند أفرادها خارج «تاج اللوامس»؛ تمييزاً لها من داخليات الشرج Entoprocta» التي ينفتح الشرج عند أفرادها داخل «تاج» اللوامس، ومع ذلك بقي استخدام تعبير البريويات الحيوانية يشمل المجموعتين معاً.

صفاتها العامة

تتألف مستعمرة البريويات الحيوانية من مجموعة من الحَيْوينات zooid، يمثل كل منها حَيْويناً ذاتياً autozooid مسؤولاً عن التغذية والإطراح (الشكل 3)، لكن بعض الصفوف تضم أنماطاً أخرى من الأفراد غير ذاتية التغذية، بعضها «مَفْرَخات» hatchers للبيوض المُخْصَبَة، وبعض الصفوف تضم مستعمراتها أفراداً متخصصة في الدفاع. أنواع قليلة منها تستطيع الزحف ببط شديد بمساعدة حَيوينات دفاعية تحمل أشواكاً تستعملها كالأرجل.

الشكل (3) شكل ترسيمي لجز من مستعمرة لجنس Plumatella
من البريويات الحيوانية من الما العذب.

يعيش الفرد ضمن هيكل خارجي يسمى zoecium يفرزه جدار جسم الحيوين الذي يتألف من بشرة epidermis وصفيحة قاعدية basal lamina بشكل «حصيرة» من مادة غير خلوية ونسيج ضام ومجموعة عضلية وصفيحة متوسطة mesothelium تحيط بجوف الحيوان الذي يمثل الجوف العام coelom. يمكن لهذا الهيكل أن يكون عضوياً، هلامياً أو كيتينياً أو متعدد سكريد أو بروتينياً، أو من مادة غير عضوية تتمثل بكربونات الكلسيوم.

ينفتح الفم داخل إكليل حامل الخصلة الذي يؤدي إلى أنبوب هضم بسيط البنية له شكل حرف U يتم فيه هضم البروتينات والسكريات هضماً يبدو أنه خارج خلوي extracellular، في حين تُهضَم الليبيدات هضماً يبدو أنه داخل خلوي intracellular. ولا وجود لجهاز دوران؛ لأنه بسبب صِغَر حجم الحيوين يقوم سائل الجوف العام بدور جهاز الدوران، كما تقوم خلايا جوفية coelomocytes ببلعمة الفضلات وخزنها. وتحيط بالبلعوم كتلة عقدية ganglionic mass تمثل دماغ الحيوان وحلقة عصبية، لكن من دون ملاحظة وجود أعضا حسية واضحة.

معظم البريويات الحيوانية خنثى، تطرح بعض أنواعها بيوضها في ما البحر، لكن معظمها تحضنها، بعضها ضمن الجوف العام، وبعضها الآخر خارجياً ضمن خلايا بيضية ovicells خاصة هي جز من الهيكل zoecium متحور يتابع الجنين تناميه فيه.

تُشطر البيضة المُخصَبَة (الملقحة، اللاقحة) عند هذه الحيوانات تشطراً شعاعياً radial cleavage يبدو أنه فسيفسائي (موزاييكي) mosaic cleavage. وتتجول يرقات الأنواع التي لا تحضُن الأجنة سابحة في الما بضعة أشهر قبل استقرارها، أما الأنواع التي تحضن الأجنة فإن الجنين يستقر بعد فترة سباحة قصيرة على مرتكزات بوساطة مواد سكرية مخاطية وبروتينية تفرزها أكياس لاصقة adhesive sacs، ثم يتحول شكلياً metamorphosis إلى الأشكال البالغة.

وتتكاثر البريويات الحيوانية لاجنسياً بالتبرعم وتشكل مستعمرات، لكن تتميز أنواع المياه العذبة بنمط خاص من البرعمة، يُنتِج ما يسمى الأصول الساكنة statoblasts (الشكل 4) التي تتشكل في الصيف والخريف- وتتألف من محفظة صلبة تحوي كتلة من الخلايا المنشئة- وعندما تموت المستعمرة في أواخر الخريف تبقى الأصول الساكنة، وتعطي في الربيع بَوْلَبات polyps عديدة ومن ثم مستعمرة جديدة.

الشكل (4) أصل ساكن للبريوي الحيواني من الجنس Cristatella.

مراجع للاستزادة:

- K. A. Mason, J. B. Losos and S. R. Singer, Based on the work of P. H. Raven and J. B. Johnson, Biology. McGraw- Hill, 2011.

- R. M. Woollacott, Biology of Bryozoans, Academic Press 2013.


التصنيف :
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 0
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1031
الكل : 43822607
اليوم : 106002