logo

logo

logo

logo

logo

الإنتاج التجريبي

انتاج تجريبي

Pilot production - Production pilote

 الإنتاج التجريبي

الإنتاج التجريبي

متطلبات المنشأة التجريبية

أهداف المنشأة التجريبية

ميزانية المنشأة التجريبية pilot production budget

 

 

الإنتاج التجريبي pilot production هو عملية تشغيل تجريبي لمنتج ما في منشأة خاصـة قبل إقامة معمل له، وذلك لإنتاج منتجات معقدة أو مطورة حديثاً، أو لضرورة اختبار منظومات تشغيل وتقانات مطورة حديثاً. يهدف الإنتاج التجريبي إلى تدقيق المواضيع الفنية، وملاءمتها للإنتاج، وتحقيقها للشروط المطلوبة، والحصول على منتج وفق مواصفات محددة. وتتمثل مسوغات إقامة المنشأة التجريبية في تدقيق صحة أداء المنتَج الجديد أو المطوَّر عن السابق، وتدقيق الوثائق التصميمية ومدى توافقها مع متطلبات الإنتاج، وتحديد ضمان السيطرة الفنية على التقانات الجديدة إن وجدت، وتدقيق نوعية المواد الأولية المستخدمة، ومراحل الإنتاج وشروط الإنتاج المعتمدة، وتجريب نماذج من آلات التشغيل على خطوط الإنتاج، ومنظومات التشغيل المعتمدة، والتحقُّق من موثوقية المنتجات، وتحديد متطلبات السلامة المهنية، وكلفة تطوير المنتَج أو تصنيعه، والقوى العاملة المطلوبة للمعمل الإنتاجي والمستوى الفني لكل شريحة، وغيرها من الشروط والمعايير الفنية.

ولتحقيق ذلك عملياً تصمم منشأة تجريبية وتعدّ لتكون نموذجاً مصغراً عن المعمل المطلوب إنشاؤه.

متطلبات المنشأة التجريبية

تعد المنشأة التجريبية المرحلة الوسيطة بين عملية التطوير المخبري للمنتج والإنتاج الكمي في المعمل المراد تشييده، ولسدّ متطلبات المنشأة التجريبية كافة يجب تزويدها بالموارد والمستلزمات الضرورية شريطة أن تكون متوافقة وشروط الإنتاج الفعلي ومتطلباته، على أن يتمتع المستخدمون بمهارات عالية كل في مجال عمله، وأن يتقنوا المهام التي سيكلَّفونها، ولديهم القدرة على معالجة المشكلات اليومية التي تواجههم أو التي قد تنشأ لدى المشغلين الأقل كفاءة.

يجب تزويد المنشأة التجريبية بالخدمات والتجهيزات المقبولة لأنواع الأعمال الصناعية المطلوب تنفيذها كافة، وبسبب ضيق المساحة المخصصة للمنشأة التجريبية أو بسبب خصوصية تلك الخدمات؛ يمكن اختصار بعض المستلزمات الضرورية. ومع ذلك يجب أن يجري العمل في المنشأة التجريبية وفقاً للترتيبات الإدارية ونظام الإنتاج وشروطه، وبتمويل منضبط، وبإشراف من مراقبي التخصصات الرئيسية للمنشأة التجريبية.

أهداف المنشأة التجريبية

من أهداف المنشأة التجريبية تدقيق نظم الإنتاج ومراحله ومواده وتجهيزاته ومستلزماته الأخرى، وكذلك المستوى الفني للعاملين المطلوبين للإنتاج الفعلي، والمهارات التي يجب أن يتمتعوا بها، وإعداد إضبارة فنية كاملة صالحة للإنتاج الكمي.

وفيما يلي بعض أهداف المنشأة التجريبية:

1- اختبار ضبط الجودة quality control

بتطبيق عمليات التشغيل في المنشأة التجريبية، يمكن البرهان على صحة عمليات التشغيل ونوعيتها في معمل الإنتاج الفعلي وفقاً لشروط التشغيل المحددة، وتوافق التجهيزات المستخدمة ومستوى الإنتاج المطلوب ونوعيته، وصحة أزمنة التشغيل لتحقيق الخطة الإنتاجية المطلوبة.

2- المواد المستخدمة materials

يمكن للمنشأة التجريبية أن تبرهن على ملاءمة المواد الأولية المستخدمة في تصنيع مكونات المنتَج وقابليتها للتشغيل على التجهيزات المحددة، وتحقيقها للمواصفات الأساسية المطلوبة من المنتَج، وتمتعها بالمواصفات الفيزيائية والكيميائية المحددة تصميمياً، والحصول على المنتجات بالدقة المطلوبة وبنسبة مرفوضات ضمن الحدود المقبولة.

3- موثوقية مراحل الإنتاج process reliability

يمكن للمنشأة التجريبية أن تبرهن على صحة مراحل العمل وتكاملها للحصول على المنتج المطلوب، إضافة إلى قابلية تلك المراحل للتطبيق الصحيح بحسب الشروط والإجراءات الإنتاجية المحددة، وإمكانية تنفيذ تلك الأعمال والمراحل من قبل مستخدمي المعمل الإنتاجي بمستوياتهم المختلفة لسدّ متطلبات الإنتاج واستيعابهم للتقانات الجديدة أو المطورة.

4- موثوقية التجهيزات equipment reliability

يُلجأ إلى التشغيل التجريبي للبرهان على قابلية التجهيزات لتنفيذ عمليات التشغيل كلها بالسرعة والفاعلية المخطط لها، ليكون ذلك معياراً للقياس عليه مستقبلاً عند إقلاع العمل في المعمل الإنتاجي. ويجري تدوين البيانات والملاحظات كلها خلال الإنتاج التجريبي للتحقق من فاعلية التجهيزات وتوافقها مع ما هو مطلوب، وأن نسبة المرفوضات مقبولة لدى التحول إلى الإنتاج الكمي، وأن المستخدمين قادرون على تشغيل تلك التجهيزات بطريقة سليمة وبمهارة كافية. تفيد مرحلة الإنتاج التجريبي في تحديد لوائح أولية بقطع التبديل الضرورية للآلات لتوفيرها مستقبلاً.

5- تحديد الإمكانات البشرية واختبارها

من الميزات المكتسبة خلال مرحلة التشغيل التجريبي تقديـر المسـتويات الفنية للمستخدمين المطلوبين لتشـغيل الآلات وصيانتهـا، وتنفيذ مراحل التشغيل المختلفة في المعمل الإنتاجي، وكذلك تقدير الأعداد المطلوبة من كل مستوى ومن كل اختصاص بما يتوافق وحجم الإنتاج المطلوب من المعمل.

6- متطلبات السلامة المهنية occupational safety requirements

ثمة فرصة جيدة لمختصي السلامة المهنية بأن يقوموا بإجراء مراجعة شاملة لمراحل العمل، ونظام العمل في المنشأة التجريبية؛ وتحديد متطلبات السلامة المهنية ومستلزماتها ليصار إلى تطبيقها في المعمل.

7- قبول المعمل الإنتاجي factory acceptance

من أهم أهداف المنشأة التجريبية كونها تمثل نموذجاً مصغراً ومعبراً عن المعمل الإنتاجي، وأن ينتج هذا النموذج فرصة لتجريب مراحل العمل وأنظمته كافة خلال الإنتاج التجريبي، لتكون أمثلة حية وحقيقية لعمليات التشغيل، بحيث يمكن تطبيقها في المعمل الإنتاجي، وذلك بفضل التوافق الكامل بين التشغيل التجريبي والتشغيل الإنتاجي. وفي هذه الحالة، تكون أخطاء التطوير في حدودها الدنيا، ويكون التشغيل التجريبي مقدمة مناسبة لمكاملة منظومة تشغيل المعمل ومتطلبات العملية الإنتاجية كافة بصورة أسرع.

8- كلفة الإنتاج manufacturing costs

تقدم المنشأة التجريبية فرصة تدقيق عملي لكلفة الإنتاج، ومن ثَمَّ تحديد القيمة الفعلية لسعر المنتج، وتعديل قيمة المنتجات عند طرحها في السوق مع هامش ربح مرضٍ يوفر القدرة على مزاحمة السلع المشابهة في السوق.

9- قبول التصميم design acceptance

من الأهداف الأساسية التي تقدمها المنشأة التجريبية: ضمان سلامة وثائق التصميم والشروط الفنية المحددة للوصول إلى المنتج المطلوب وفقاً للمواصفات المحددة، وضمان سلامة التقانات وطرائق الإنتاج المحددة في التصميم، وإمكانية تطبيقها فعلياً وفقاً للمواصفات المحددة، وكذلك إمكانية استخدام التقانات والطرائق نفسها في الإنتاج الكمي، ليصار بعدها إلى إصدار مخططات تصميمية جديدة بالاستناد إليها بعد إجراء التعديلات الضرورية على المخططات والوثائق الفنية وشروط التشغيل والتجميع والاختبار.

10- كلفة التطوير development costs

تُعدّ كلفة إعداد التصميـم، ومراحل تطوير المنتَج، وتكاليف إعداد مراحـل التشغيل، ونظـام العمل، وتحديد الشروط الفنية لاختبار المنتج، وقبوله فنياً جزءاً من الكلفة الإجمالية للإنتاج، وتتضمن تكاليف إعداد الأضابير الإنتاجيـة وتصميم مستلزمات الإنتاج وتنفيـذها وتكاليف كل مرحلة من مراحله وصولاً إلـى المنتـج النهائـي. وقد يستغرق تشخيص الأخطـاء والتنبؤ بمشكلات العمل غير المتوقعة ومعالجتها وقتاً طويلاً جداً، ويضيف إلى التكلفة كتلة مالية إضافية قبل أن يصبح نظـام العمل ومراحله جاهزين لإقلاع الإنتاج الفعلي في المعمل. ولذا فإن تجربة الإنتاج في المنشأة التجريبية توفر على المعمل الإنتاجي نفقات باهظة في أثناء الإقلاع التجريبي.

تسمح المقاربة الشديدة لهندسة العمليات في حالة التشغيل التجريبـي، إلى جانب مهـارة المستخدمين، بمراقبـة عمليات التشغيل، واتخاذ القرار المناسب إذا استدعت الحاجة إلى إجراء أي تعديل. وهذا ما يوفر النفقات. فمثلاً في حال اكتشاف عدم ملاءمة إحـدى المكنات المستخدمـة لمتطلبات التشغيل المناسب للمنتَج يمكن اتخاذ قرار مباشر بإعادة المكنة إلى مصدرها الأصلي وتستبدل بها مكنة مناسبة، وبذلك لا تدخل إلى المعمل سوى المكنات والتجهيزات المتوافقة وحاجة الإنتاج الفعلي.

ميزانية المنشأة التجريبية pilot production budget

يتوجب على إدارة المنشأة التجريبية الاكتفاء بالتمويل المخصص لها بالميزانيـة. ويُعدّ رأس المال اللازم لتوفير مستلزمات العمل، وتغطية نفقات التشغيل، وأجور المستخدمين؛ جزءاً من ميزانية تطوير الإنتاج. ولا يُتوقع أن تقوم المنشأة التجريبية بتمويل نفسها بنفسها من ناتج تصنيع المنتجات التجريبية. وبالمقابل، تميل إدارة المعمل الإنتاجي إلى إبقاء المشروع أطول مدة ممكنة في عهدة المنشأة التجريبيـة لكـي يتاح لها استكمال رأس المال اللازم ومستلزمات تأسيس المعمل الأخرى. وفي هـذه الحالة تفقد المنشأة التجريبية قيمتهـا باعتبارها أداة تطويرية، الأمر الذي يفقد العاملين فيها اهتمامهم ورغبتهم في إدخـال التحسينات التي قد تكون ضرورية لمراحل التشغيل وعملياته.

محمود إبراهيم

مراجع للاستزادة:

-Henrik Almgren, Pilot Production and Manufacturing Start-Up in the Automotive Industry: Principles for Improved Performance, Department of Operations Management and Work Organization, Chalmers University of Technology, 1999.

-Tzu Fu Chiu, Hierarchy-oriented case-based reasoning with an application to pilot production in the car component industry, University of Sunderland,1998.

 


التصنيف : التقانات الصناعية
النوع : التقانات الصناعية
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1045
الكل : 43822415
اليوم : 105810